الجمعة، 19 أبريل، 2013

إغلاق النقطة الصحية بقرية لخطيط التابعة لبلدية صنكرافه


قررت السلطات الإدارية والصحية بولاية لبراكنه إغلاق النقطة الصحية بقرية لخطيط التابعة لبلدية صنكرافه شمال لبراكنه في محاولة منها لإنهاء التوتر الذي يخيم على المنطقة منذو أمس الخميس.

وأفاد مصدر رسمى قوله أن السلطات الإدارية سحبت بشكل رسمي مساء اليوم الجمعة 19-04-2013- العناصر العسكريين الذين كانوا في القرية لحماية الممرض، كما سحبت الممرض وجميع معداته في سيارة تابعة للدرك الموريتاني بعد أن أغلقوا النقطة الصحية.

وكان عمدة صنكرافه المساعد عبد الله ولد الحسن قد حذر فى وقت سابق اليوم الجمعة من انهيار أمنى في قرية لخطيط واتهم السلطات بمحاولة فرض ممرض على السكان يتهموه بتحويل نقطتهم الصحية إلى عيادة خاصة وغشهم بالأدوية المزورة.
المصدر _الأخبار 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق