الاثنين، 22 أبريل، 2013

ناشط شبابي من قرية لخطيط بمقاطعة مقطع لحجار يحذر من وضع صحي كارثي في القرية


في اتصال مع (ريم تودي) قال الناشط الشبابي عثمان ولد محمد محمود ، إن سكان لخطيط يرفضون فتح نقطة صحية بقابلة ، و أكد أن ما أثير من لغط حول انفجار أمني في القرية بعد محاولة الإدارة إثبات الطبيب يجافي الحقيقة ، فالطبيب ، كما يقول الناشط الشبابي،  مطلوب من أغلبية سكان القرية ، و قد طلب التحويل بعد ما رأى مجموعة من السكان  لا تريد بقاءه.

و استبعد  ولد محمد محمود ما أشيع عن إغلاق النقطة الصحية ،كما ناشد باسم سكان القرية السلطات الإدارية في مقطع لحجار بعدم معاقبة السكان بتأخير تحويل ممرض للقرية ، فهم مسؤولون كما يقول عن صحة المئات من الأمهات و الأطفال المرضى ، و عن صبية حان وقت تطعيمهم ، و عن شيوخ يتابعون علاجا منتظما في النقطة عن أمراض مزمنة تتطلب العلاج اليومي .

وحمل النشاط الشبابي السلطات الإدارية مسؤولية عدم الإسراع في حل المشكلة ، و ما قد ينجر عنها من وضع كارثي على صحة المواطنين.
 المصدر موقع ريم تودي 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق