الاثنين، 15 أبريل، 2013

جهات إدارية في ألاك تغير مسار وثائق مؤمنة كانت متجهة إلى "تجمع بورات"


قالت مجموعة من سكان تجمع "بورات" في ولاية لبراكنة إنها تشكوا الإدارة في الولاية التي تتهمها بتغيير مسار سيارة تابعة لوكالة الوثائق المؤمنة كانت متجهة إلى "تجمع بورات" نحو قرية "بو زريبيه"

وأعربت المجموعة عن استغرابها من هذا الاجراء الذي وصفته بـ"التعسفي" في حق سكان "تجمع بورات" وقالت المجموعة إن سكان التجمع يفوقون بكثير سكان قرية "بو زريبيه" وأن السيارة المذكورة قدمت من العاصمة نواكشوط تحمل عنوان: "تجمع بورات" غير أن جهات ادارية في ولاية لبراكنة قامت بارسالها إلى قرية "بوزريبيه" لحاجة في نفس الادارة المعنية..وفق تعبيرهم

وطالبت المجموعة الحكومة بالتدخل لرفع الظلم عن ساكنة "تجمع بورات" وكانت وكالة الوثائق المؤمنة قد أعلنت أمس عن فتح 11 مكتبا لتقريب الخدمة من المواطنين في مختلف مناطق الوطن يذكر أن مكتبا لساكنة "تجمع بورات" قد أعلن في وقت سابق دعمه المطلق لرئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز.
أعضاء المبادرة:
1.     القاسم ولد الطالب : هاتف : 46.81.83.71
2.     الخليفة ولد اعبيد: هاتف : 46.49.31.71
3.     الزبير ولد أمسيعيد: هاتف : 46.54.91.50
4.     الشيبان ولد أحمد جاب :هاتف :  46.47.97.62  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق