الأحد، 28 أبريل، 2013

سكان قرية (علب الخير) ببلدية صنكرافة ينفون انسحابهم من الحزب الحاكم


في اتصال هاتفي المسؤول المحلي لقرية  (علب الخير ) السيد محمد سالم ولد صيكه نفى المسؤول القروي  خبر انسحاب سكان القرية من الحزب الحاكم جملة و تفصيلا ، مؤكدا أن سكان القرية ملتزمون بالانتماء لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية و أن ما تحدث عنه نائب العمدة لا يلزم غير شخصه .

 و نفى ولد صيكة  أية صلة للقرية بحزب (تواصل) أو أي حزب من أحزاب المعارضة الأخرى،  واصفا الحدث بمحاولة التشويش على سكان القرية ، و قال إن أية محاولة لجرهم لمثل هذه التصرفات ستبوء بالفشل حتما ، لأنهم قد اتخذوا خيار حزب الاتحاد من أجل الجمهورية انطلاقا من قناعاتهم ، و أنه لم يحدث ما يدعوا لزعزعة هذه القناعات ، بل إنها تعززت بما أنجز من برنامج رئيس الجمهورية على أرض الواقع.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق