الجمعة، 26 أبريل، 2013

حدث في مثل هذا اليوم 26 إبريل 1994


في مثل هذا اليوم نظمت جنوب أفريقيا انتخابات رئاسية تشمل البيض والزنوج لأول مرة و بذالك تم القضاء على نظام الميز العنصري ( في الصورة الأسطورة نيلسون مانديلا يدلي بصوته).

و قد قامت قوانين الأبارتهايد بتقسيم الأفراد إلى مجموعات عرقية :  السود، البيض، "الملونون"، منع هذا الإجراء الأفراد غير البيض من أن يكون له حق اقتراع و تم فصل أجهزة التعليم، الصحة، والخدمات المختلفة، وكان الأجهزة المخصصة للسود أسوأ وضعا بشكل عام.
منذ الستينات، أخذت الاعتراضات الدولية على نظام الأبارتهايد بالازدياد، مما أدى إلى نبذ دولة جنوب أفريقيا ومقاطعتها من قبل غالبية الدول. كل هذا بالإضافة إلى معارضة داخلية سلمية من جانب منظمات عارضت الأبرتهايد أدت إلى انهيار النظام بعد أربعة عقود.
ظل نيلسون مانديلا في السجن ما يقارب الأربعين عاما وخصمه لم يكن نظاما عاديا، بل نظام عنصري بغيض سحق عظام معارضيه من السود، وهم سكان جنوب أفريقيا الأصليون، ومع ذلك عندما خرج أو أخرج من السجن من خلال الضغط الدولي أثبت فعلا أن المعارضة ومهما كانت شراسة الطرف المقابل ليست في حقيقتها سوى درس ومثال على احترام القانون وتقديره، وقد عبر عن تلك الطبيعة خير تعبير مناضل بحجم مانديلا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق