الثلاثاء، 16 أبريل، 2013

انسحاب النائب ملاي ولد إبراهيم و نائب عمدة صنكرافة من الحزب الحاكم


النائب ملاي ولد إبراهيم و نائب عمدة صنكرافة محمد عبد الله ولدً إبراهيم أفاد مسؤول كبير من حزب (تواصل)  أن الحزب سينظم مهرجانا جماهيريا يوم 20 من شهر إبريل الجاري،  و أن هذا المهرجان سيشهد انضمامات مهمة للحرب من بينها انضمام النائب ملاي ولد إبراهيم و العمدة المساعد لبلدية صنكرافة السيد محمد عبد الله ولدً إبراهيم .

و كانت ( ريم تودي) قد نشرت أن عمدة صنكرافة المساعد قد أجري مشاورات واسعة مع جميع مناصريه داخل البلدية من اجل الانسحاب عن الحزب الحاكم ، و أكدت المصادر أن العمدة المذكور قد استطاع إقناع مجموعة من قرى البلدية  شملت كلا من أتويجكجيت و الخطيط و قرية أم لكحل.

كما سبق نشر  أن النائب ملاي ولد إبراهيم قد قرر حط الرحال في حزب تواصل ، و قد قرر الحزب تنظيم مهرجان في مقطع لحجار سيكون مناسبة لإعلان انضمامه ، كما أكدت مصادر عائلية من قرية (أشلخ لحمير ) الخبر .

وكان النائب مولاي ولد إبراهيم الإسلامي الخلفية قد بدأ  رحلته السياسية العلنية من حزب حاتم ، ثم  انتقل بمباركة من بعض أطر المقاطعة إلى حزب الاتحاد من أجل الجمهورية.

و أكدت المصادر أن عمدة واد أمور و حليفة محمد محمود ولد سيدي مولود قد رفضا الانسحاب ، فيما لم تصدر مواقف معلنة من طرف أطر مقطع لحجار المدينة .

و قد نفى مسؤول شباب انسحاب  (مبادرة صنكرافة المطالبة بالمياه و الكهرباء) عكس ما تم تداوله عن انسحاب المبادرة مع  العمدة المساعد لصنكرافة  ، و أكد المسؤول المذكورعلى استقلالية المبادرة ومضيها في نضالها السلمي في المطالبة بحقوق مدينة صنكرافة المشروعة للحصول على الماء و الكهرباء

علمية الانتقال الأخيرة ليست مفاجئة لأغلب الرأي العام المقطعي بعد الظهور الجلي لأسرة أهل الشيخ أحمد حضرامي ممثلة في شخص الوالي السابق أحمدو ولد الشيخ الحضرمي ، على خط الأغلبية ، و هوما اعتبره البعض تضييقا لجلباب الحزب دون النائب و حلفائه
 المصدر_ ريم تودي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق