السبت، 25 يناير، 2014

حفارة آكميمين تلاحق مدير وكالة التضامن

كشف صراع بعض الأجنحة في الموالاة المقربة من الرئيس محمد ولد عبد العزيز عن صرف أموال طائلة من مخصصات وكالة التضامن لأهداف انتخابية في الحملة المنصرمة و بأوامر من رئيس الجمهورية نفسه.

المدير العام للوكالة حمدي ولد محجوب –الذي يبدو في صراع مع طرف آخر من المقربين من الرئيس- سرب عبر مصادر إعلامية معلومات تفيد بصرف الوكالة لمبالغ طائلة خلال فترة الحملة الانتخابية الأخيرة، لصالح متنفذين في الحزب الحاكم بعد تلقيها أوامر من الرئاسة، حسب المصدر.

و بحسب تلك المعلومات فإن الوكالة صرفت  70 مليون أوقية لتمويل مشروع لصالح سكان قرية آكليمين التابعة لبلدية واد آمور بمقاطعة مكطع لحجار بعد أن رفضوا التصويت لصالح مرشحي الحزب الحاكم لنيابيات المقاطعة، احتجاجا على منع حملة حزب تواصل الإسلامي من حل مشكلة عطش ساكنة القرية، فاتصل مدير الضرائب المختار ولد اجاي ، ومرشحي حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بمدير الوكالة طلبا لتسوية القضية في وقت قياسي، مدعومين بتعليمات من الرئاسة بسرعة الإنجاز؛ بحسب معلومات نشرها موقع "السفير".


و يتعرض ولد المحجوب حاليا لتفتيش حول عدة ملفات تقوم به المفتشية العامة للدولة منذ بداية الأسبوع الماضي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق