الأحد، 12 يناير، 2014

إما أن نتخلص من الظلامية أو نذهب جميعا إلى الهاوية\ المهابة ولد بلال (تدوينة)

آن الأوان أن ينطلق حراك حقيقي يهدف إلى اجتثاث التهميش والازدراء وبشكل نهائي ضد بعض الشرائح والطبقات ؛ آن الأوان أن نفهم أن الزمن تغير وان الأمور تبدلت ، من كانوا مهمشين في الماضي وظل أجدادهم ساكتين بفعل الظلم والقهر والضعف ، لم يعودوا كذلك هب الأحفاد اليوم و بنفوس كريمة وهامات منتصبة يعاملون الآخرين الند بالند ؛ بالعلم بالمال بالصوت بالتعبير بالجاه بالمناصب بالكتابة بالوظائف بالوطنية بكل الطرق.
آن الأوان أن نطوي تلك الصفحة والى غير رجعة وان نستوعب ذلك في العقول حتما وفي القلوب أن أمكن لم يعد احد مستعدا ان يكون مواطنا من الدرجة الثانية

من يحرص اليوم على استمرار مجتمع متراحم ومتناغم عليه أن يتخلى عن تلك العقليات البائدة ، المسألة لم تعد من الكماليات ومن التكرم بل أصبحت من الضروريات الملحة ، المجتمع على كف عفريت إما أن نتخلص من الظلامية أو نذهب جميعا إلى الهاوية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق