الأحد، 19 يناير، 2014

ملحمة الميلاد / أدي آدب

يا مُلْهِمـاتِ القصيـدِ .. انْفُثْنَ .. مِلْءَ دَمِـــي سِحْرَ البَــيَانِ .. بسِرِّ "النُّــــونِ والقَـلَمِ"
تَكلَّلِي .. لُغَــتِي .. تـــاجَ المَجَـــاز .. ويـــا سِرَّ البـــلاغة .. فَجِّـرْ نَبْعَـــها .. بدمي
يا " سِدْرَةَ المُنْتَهَى " .. مُـدِّي ثِمـارَكِ .. لِي إذا انْتَهَى أوْجُ مِعْـــراجي .. إلى الحُلُمِ
يا عـالَمَ الرُّوح .. ضُخَّ النُّـورَ .. فِي خَلَـدِي وعَطِّرِي..حَضَرَاتِ القُدْسِ.. بَوْحَ فَمِي
الآنَ .. فِـي حَرَمِ الـــــوَادِي المُقَدَّسِ .. لِي نَجْوَى..مَعَ المُصْطَفَى.. وَا هَيْبَةَ العِظَمِ!
يا نُوحُ .. فُلْكَـكَ .. طُوفـانُ المَديح .. طَمَى هلْ لِي .. بجُودِيِّ شِعْرِي..أيُّ مُعْتَصَمِ؟!
ويا مَـزامِيرَ داوودَ .. انْفُخِــي .. رِئَــــــتِي بشَجْوِكِ القُدُسِي .. يَسْبِ الدُّنَـــا نَغَـمِي
ويا سُليْمــانُ .. قُلْ للرِّيــــــــــحِ ..تحْمِلُـنِي إلَى فَضَـــاءٍ .. منَ الإبْـــدَاعِ .. لَمْ يُرَمِ
مُوسى ..أعِرْنِي العَصَا.. تَعْنُ الشَّوَارِدُ لِي بِهَـا أهُشُّ .. عَلَى الافْكـارِ .. لا غَنَمِي
يَدَ المَسِيحِ ..امْسَحِي صَدْرِي..فَمِي ..قَلَـمِي تَفِضْ - مِنَ اليَدِ- رُوحُ الله.. فِي كَلِمِي

أحْتـــاجُ .. كُلَّ بَلاغـــــاتِ الوُجُودِ .. وكُلّ المُعْجِــــــزاتِ .. لِمَدْحِــي "قِـيمَةَ القِـيَمِ"
الفَلسَفَــــاتُ .. حَيَـــارَى .. يَوْمَ مَـوْلِــــــدِهِ فالأمْرُ .. أكْبَرُ .. مِنْ نُطْقٍ .. ومِنْ بَكَمِ!
مِيــــــلادُهُ .. مَوْلِدُ الدُّنْيـَا .. الذي ارْتَقَـبَتْ وا مَنْشَأً .. لمْ يَزَلْ .. يَهْفُو .. لِمُخْتَـــتَمِ!
مَا كـــــادَ يُشْرِقُ .. فِي مِرْآةِ عَــالَمِــــــنَا حتَّى سَرَى النُّورُ..في الأعْماقِ..والسُّدُمِ
وهَزَّتِ المَلَأَ الأعْــلَى البَشــــــــائِرُ .. والْــــــأدْنَى .. فَتاقتْ ..تخومُ الأرض .. لِلقَمَـمِ !
تَعَطَّلَتْ لُغَةُ الأشْـيــــاءِ .. فانْـتَـثــــــــرَتْ زُهْرُ النُّجُـــومِ .. قَصيـدًا .. غيْرَمُنْتَظِمِ
وجَرَّبَ المَاءُ .. بَوْحَ الصَّمْتِ ..مِنْ دَهَشٍ فَغَاضَ .. فِي " سَاوَةٍ .. شَوْقًا..إليه..ظَمِ
وكانتِ النَّارُ .. مَعْبــــودًا .. فأخْمَــدَهــــا نَفْحُ الهُدَى .. فدَعَت : ويْــــلَاهُ.. لِلْخَدَمِ!
واسَّــــاجَدَ الوَثَنُ .. المَعْبُــــودُ .. مُنْتَكِسًا كُفْرًا- مِنَ الصَّنَمِ المَوْهُــــومِ – بالصَّنَمِ
وتَمْتَمَتْ .. شُرُفــــاتُ القَصْرِ .. رَاكِـعَـةً: إيـوَانَ كِسْـرَى .. رُمُـوزُ الكُفْرِ ..لَمْ تَدُمِ
هَاتِـيكَ .. مَلْحَمَةٌ.. قـدْ ظَـلَّ يَرْقَـبُهَــــا الــــــتَّاريخُ .. يَـا للرَّجَا المَخْنُــــــــوقِ بالسَّأمِ!
مَا إنْ فتَحْتُ .. منَ الذِّكْـرَى .. نَوَافِـذَهَــا إلاَّ رَأيْتُ الدُّنَــا .. طـيْـفًا .. منَ العَــــدَمِ
تَنْســاقُ..فوْقَ مَهَـاوِي الإفْـكِ .. ضائِعَةً عَمْياءَ .. تَسْبَحُ .. فِي دَيْمُــــــــومَةِ النِّقَمِ
تَرْنُو إلَى الغَيْبِ : ليت الغَيْبَ.. يُولَدُ..مِنْ أحْشائِهِ .. الحُلُمُ المَوْعُــــودِ .. فِي القِدَمِ!
مَنْ كَــانَ يَحْتَسِبُ الصَّحْــــرَاءَ .. مَنْبتَهُ؟ الخِصْبُ..فِي الجَدْبِ؟!شَأنُ اللهِ فِي القِسَمِ!
بَيْنَا يَدُ الكـوْنِ .. فَوْقَ القَلْبِ .. مِنْ لَهَفٍ إذْ أشَرَقَتْ ..غُرَّةُ المَوْلُـــودِ .. فِي الظُّلَمِ
للهِ .. صَرْخَةُ مَوْلُــــــودٍ .. تَنَـفَّسَـهَــــــا فَجْرٌ ..سَعـيدٌ .. تَبُثُّ الرُّوحَ .. فِي الرِّمَمِ
لله .. صَرْخَةُ مَـوْلــــودٍ .. دَعَتْ أُمَــمًا فأطْرَبَتْ .. مِنْ صَـدَاهَا .. كُلَّ ذِي صَمَمِ
تَنَفَّسَتْ .. رِئَةُ الدَنْيَا .. بِهَا الصُّعَــــــدَا لَمَّا سَرَتْ .. كَدِبــيـبِ البُــرْءِ .. فِي الألَمِ
مِنْ هَا هُنَا .. بَدَأَ التَّــــــــاريخُ مَلْحَمَةَ الــــــمِيلادِ .. يَا سِفْرَ تَكْـــوينِ الهُـدَى ..اسْتَقِـمِ
مِيلادُكَ .. البَذْرَةُ السُّعْـــدَى التي نَشَرَتْ سَنــابِلَ الخَيْرِ .. تُــــرْوَى بالهُــدَى الشَّبِمِ
يا زَارِعَ الضَّادِ ..وُسْعَ الدِّينِ..مُذْ جُعِلَتْ صَوْتَ السَّمَـــاءِ .. ومَرْقَى العِلْمِ ..والهِمَمِ
"
اقْرَأْ" ..غَدَتْ نَخْلَةَ العِرْفــانِ .. بَـاسِقَةً مِلْءَ السَّمَــاواتِ .. والأرْضِـينَ .. والأُمَمِ
أخْصَبْتَ كُلَّ صَحَارِي الجَهْلِ ..معجزة وُلِدْتَ .. أبْلَغَ مَنْ يَمْــــشِي .. عَـــلَى قَــدَمِ
طوفانُكَ الحُبُّ..يَسْقْي الأرْضَ..يُزْهِرهَا وفِي يَدْيْكَ .. عَصَا الإحْسَـــانِ .. والكَــرَمِ
وفِي مُحَيَّاكَ .. مَحْيَا الكَـوْنِ .. بَهْجَـــتُهُ ونَفْحُ رُوحِكَ .. يَشْـفِـي .. كُلَّ ذِي سَـقَمِ
أطْلَقْتَ عَــاصِفَةَ التَّوْحِـــيد .. نـــــافِحَةً "بَرْدًا .. سَلامًا".. لمَا بالأرض منْ ضَرَمِ
أوْرَثُتَنَا.. المُدُنَ الفُضْـــــــلَى .. تطهِّرنا فكُــلُّـنَا .. حَرَمٌ .. يَهْفُـــــــــو .. إلىَ حَرَمٍ
لكِنَّنَا .. بَعْدَكَ .. الطِّــــــينُ .. اسْتَبَدَّ بِنَا فالرُّوحُ .. جَوْعَى .. لِمَا أثْمَرْتَ..مِنْ شِيَمِ
ليْتَ الزَّمانَ ..اسْتَـــــدَارَ اليَوْمَ .. ثـانِيةً لِتُنْقِذَ الدِّيـــــنَ .. والدُّنْــيَا .. مِنَ الهَـــرَمِ
د.أدِّي آدب- 17/5/2013/

²

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق