الخميس، 16 يناير، 2014

عتاب وتعقيب لمدونة ألاك \ الحسين ولد محمود ولد عثمان

أيها الإخوة في مدونة ألاك المحترمة لقد قرأت باستياء شديد ما نشرتموه في مدونتكم الكريمة حول بوادر أزمة بين العمدة المنتخب باب ولد المصطفى والعمدة المنتهية ولايته الطاهر ولد الفروه وأود هنا أن أشير إلى بعض النقاط التي أرجوا أن يكون صدركم رحبا لها, وسيكون بالتأكيد كذالك لأن مدونتكم الموقرة نكن لها الكثير من الاحترام والتقدير نظرا للدور الريادي الذي تلعبه في نقل أخبار ولاية لبراكنة بصفة موضوعية.
 لكن العمل البشري ليس معصوما في جميع الحالات, كما أنه نظرا للشح في المصادر الإخبارية ونظرا للثقة التي قد تكون عمياء في بعض الأحيان والتي قد تؤدي إلى نقل خبر خاطئ في بعض الأحيان ونلتمس لكم العذر في ذالك لكني أود أن أرد الملاحظات التالية حول الصراع الوهمي الذي تحدثت مصادركم المأذون عنه.
أولا / حزب الإتحاد من الجمهورية كان له مرشح , وقد فاز بمنصب عمدة مكطع لحجار بعد ما حاز على أغلب أصوات الناخبين لكن صراعنا كان مع حزب من أحزاب المعارضة ولم يكن مع شخص العمدة السابق ولن يكون مع أي شخص آخر.
ثانيا/  العمدة الجديد ليس في برنامجه محاسبة أحد ولا التشكيك في ثقة أحد ولا ينبغي له بل جاء ببرنامج واضح وسيشرع في تطبيقه مباشرة بعد تنصيبه, خدمة للمواطن المكطعي الذي حمله المسؤولية التكليفية لا التشريفية.
ثالثا / العمدة باب ولد المصطفى يكن الاحترام للجميع ولن يطلب بمحاكمة أي احد ولا ينبغي له ذالك.
رابعا / نرجوا من الإخوة القائمين على المدونة مع كامل الاحترام التحري في نقل الخبر وأؤكد لكم بأن العمدة له رقم هاتفي مفتوح لمن يريد أن يستفسر عن أي شيء نسب له وبإمكان أي شخص صحفي كان أم غير صحفي الاتصال به وسيجد صدره رحب لاستقباله ولإجابته على كل سؤال وما دام كذالك فلا داعي للنقل عن مصادر مأذونة ولا غير مأذونة.
وفي الأخير تقبلوا أيها الإخوة الكرام في المدونة كامل التقدير والإحترام
الحسين بن محمود عثمان

كاتب صحفي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق