الجمعة، 31 مايو، 2013

‏‎نماذج من تدوينات أبناء المقاطعة


شعور جميل وامتنان وراحة حين تجد نفسك تسكن بين قوم كرام يحزنون لحزنك ويفرحون لفرحك لاتربطك بهم صلة قرابة وإنما يربطك بهم كرمهم وجودهم ومروءتهم وعطفهم وحنانهم هاذا الشعور والإمتنان هو مانشعر به نحن أسرة أهل حمدني ول آب اتجاه جميع أهل مقطع لحجار سواء من منهم الآن فيه أو في انواكشوط فجزاكم الله عناخيرا والحمد لله الذي أراد في سالف أزله أن نكون بينكم ورحم الله إدومو برحمته الواسعة إنه الرحمان الرحيم
Kerim Ould Bellal
العنف لا مبرر له ولو كان سببه الظلم لالالا للعنف في موريتانيا نحترم مطالبكم المشروعه لاكن العنف خيار خاطئ يا محترمون طالبو بطريقه سلميه العنف ستحرقون دوله وكأنكم تقولون إما أن نشتغل أو لا يعمل أحد في هذه البلاد بهذه الأفعال تقضون علي التعاطف في القلوب لايوجد عاقل يبرر افعالكم عودو لصواب وطالبو بطريقه حضاريه
Youssef Sidimohamed
ما أضمر أحد في نفسه سراً ، إلا ظهر على صفحات وجهه وفلتات لسانه .
النفوس بيوت أصحابها ، فإذا طرقتموها ، فاطرقوها برفق .
العالم بأجمعه آلة تصوير ، فابتسم له من فضلك .
حتى يشعر بك الآخرون ، يجب عليك أن تشعرهم بوجودهم .
بالصراحة ، تحل القضايا التربوية .
الابتسامة أقل كلفة من الكهرباء ، وأكثر إشراقاً منه 
محفوظ ولدأجواد
مامضى فات :
--------------
أعتقد بأن الجميع بلاإستثناء ناضل من اجل تزويد المقاطعة " بالماء الصالح للشرب " كل حسب موقعه ومستطاعه ولاأظن بان هناك من سيقبل أو يرضى أن يكون بعيدا من المشاركة في ذلك العمل النضالي المشرف ومن المعلوم بأن لكل نضال " كبوة " ولكل " مناضل " صولة وجولة , ستبقى قضية المياه حديث البعض في الحاضر كما في المستقبل لأنها إنجاز يشرف كل من شارك فيه ولكن .
كثرت في الآونة الأخيرة الأحاديث عن من كان السبب في تنفيذ المشروع وجعله واقعا معاشا كمتابع من بعيد " لثورة الماء المقطعية " أسجل ملاحظتين اتمنى أن يتوقف من خلالهما السجال المبتور الذي يظهر بين الفينة والأخرى بين شباب الحراك تارة وبين كهوله الذين سجلوا موقفا وإن تأخروا .
الملاحظة الاولى : أوجد الشباب " الماء الصالحة للشرب " للمقاطعة بعد نضال وطني مشرف وشارك جميع الشباب بعيدا عن اي انتماء سياسي في ذلك المطلب المشروع حتى تحقق وإن كانت السياسة حاضرة في كل شيئ - مكسب ينبغي ان يحافظ عليه !-
الملاحظة الثانية : من خلال دراسة حيادية تأكدت من انه لاأحد يستطيع ان ينسب ذلك الحر اك له أو لحزبه سواء كان مواليا أو معارضا بل المكسب للشباب المقطعي جميعا بمختلف توجهاته فلماذا النبش في إنجاز ماضي ولماذا لاتتركون التاريخ يحكم على ذلك المشهد التاريخي المتألق ؟!
ملاحظة : 
أحبتي دعوا الإنجاز ينموا وستثبت عاتيات الزمن من أنجزه ونفخ فيه الروح وسيسطر التاريخ نضالكم المشرف بحروف من ذهب فلماذا تصرون او يصر البعض على ان لايكون ذلك الذهب خالصا ؟! #عشتم طويلا ... !#
Abdellahi Salem
سبحان الله العظيم !!
مولاي يتحدث عن ما ذا؟؟؟
أين كنتم أثناء احتجاجات أهالى مكطع لحجار
النائب : كنت هنا في نواكشوط و التقيت بممثلين عن المتظاهرين وكنت دائما أقف إلى جانبهم....
الشباب أنتوم أيكم لتقى بيه مولاي؟؟؟؟؟؟
وأيكم شاهد مولاي ولو مرة واحدة يتحدث عن هموم مواطنين مقطع لحجار في البرلمان؟؟
Ennaji Bellal
لقاء النائب المتنقل مولاي بجمهور حزب تواصل كان في خلاصته :
شخص يشتم ماضيه القريب و يتهجم على تاريخه الشخصي و يتهكم على تنقلاته التي أفقدته المصداقية و الرزانة .
فمن يدري قد يقول في تواصل غدا ما قاله في الحزب الحاكم اليوم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ثم أن الجمهور أشفق على الرجل و لم يوجه له أسئلة قاسية و لم يطلبوا منه أدلة ملموسة على تحليله و طرحه .
ثم أنه يفتري على شباب الحراك من أجل المياه فعليهم أن يواجهوا (حمود حتى ينقص)
 
محمد محمدالعبد
هناك شخص طالما كان لي مرشدا وناصحا وأستاذا وصديقا يفرح حين يراني أصنع الإبداع وأحسن الخطاب بسلاسة واتقان وفصاحة ويغضب حين يراني أتواري في الأخطاء أما عنه بليغ أذا عبر فصيح إذا استنطق جميل اللغة ممتاز الأسلوب إنه نقيب الأساتذة أستاذ اللغة العربية بأعدادية مقطع لحجار الأستاذ عبدالله ولد أحمد العبدالله المعروف بالمان أرجو من أصحاب القلوب الحسنة الدعاء له الشفاء العاجل والعودة إلي طلبته الذين بمرصه مرضو
قصة "حمود " معروفة عند حميع الموريتانيين فقد كان يحدث أصدقاءه عن قطة لها ذيل طوله 50 مترا ، فالتفتت إليه أخته و قالت له بصوت خافت "حمود أنكص" ، فقال لزملائه إن ذيا القطة 30مترا فأعادت عليه العبارة "حمود أنكص" فقام بنقص طول الذيل مرات و مرات و كانت الأخت تكرر نفس العبارة "حمود أنكص" ، حتى قال لها (إكصر عمرك أنت هامك أتعدل الهيشة أمكيلله
هذه القصة جعلت أحد الشباب يعلق على حديث نائب نائب مقاطعته عندما تحدث عن انجازاته للمقاطعة و تضامنه مع سكانها بقوله : "حمود أنكص"
ولدمحمد أحمد محمدموسي
خلال هذه الدقائق الماضية تلقيت مكالمة من أعز إخوتي ( إدومو ولد محمد أعمر).مكالمة تمنيت لوانها كانت اطول .تمنيت لو أنها ماانقطعت .ذكريات وحكايات ,وعمر طويل أسفار. وجلسات لا تمل اعيشها كل لجظة وكأنها بالأمس .هي غذاء روحي هي عزائي في خلوتي
جمعة مباركة أيها الأحبة
شهران وتمر سنتان والحمد لله على مبادرة أطلقتها مجموعة من شباب مقطع لحجار لجمع تبرعات كل نهاية شهر لصالح بعض الأسر الفقيرة من أهلنا في مقطع لحجار ؛ وقد استمرت هذه المبادرة والحمد لله بجمع مبلغ معين كل نهاية شهر دون توقف و توزيعه لكننا أحجمنا عن ذكرها في كل مرة عبر الفيس بوك حتى لاتفقد جوهرها الأساسي وحتى لايقوى عامل الإحراج على حساب الرغبة الصادقة في التبرع ؛ انها تقوم على جمع مبالغ قد تكون عادية لكنها تحيي التعاضد الإحتماعي وتشعرنا أننا استخدمنا الفيس بك في جانب منه في التواصل والتخطيط من أجل مساعدة بعض أهلنا الذين يعانون بصمت وكرامتهم تمنعهم من ابداء الحاجة فالتبرع بمبلغ كان سينفق في مصاريف الحياة الكثيرة التي لانشعر بها كشراء بطاقة هاتف مثلا أو قميص اضافي أو حذاء ليستخدم ثمنه في شراء أرز أو قمح لسد الرمق وشتان بين الإثنين ، الكثيرون يستحون أن يتبرعوا بمبلغ زهيد وحجتهم انه لايمكن ان يحل مشكلة هذا تصور خاطئ فكل مبلغ مهما قل يساهم في أعباء الحياة اليوم الصعبة ؛ و البعض يريد ضمانات من الشفافية وهو أمر يحصل بالتدرج والوقوف عن قرب على طريقة التوزيع والآلية .. فقط يمكن القول ان المبادرة بعد سنتين أصبحت آليتها واضحة وأصبح المخطط أكثر نضجا و تجربة 
وبهذه المناسبة أشكر أولئك الشباب الذين لا يرغبون في ذكر أسمائهم والذين أنجحوا هذه المبادرة بتصيمهم بشكل لامثيل له حيث جعلوا من التبرعات أولوية بالنسبة لهم وكأنهم كانوا ينتظرون بفارغ الصبر اتاحة مثل هذه المبادرات المنظمة ليعضوا عليها بالنواجذ فكانوا في كل نهاية شهر وبشكل منظم ومنتظم السباقون الى مد يد العون ...
نسأل الله أن يثبت لهم أجر أعمالهم إنه مجيب الدعاء .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق