الثلاثاء، 14 مايو، 2013

على هامش مهرجان تواصل في مقطع لحجار....محمد المهابة ولد بلال


كان مهرجان حزب تواصل في مقطع لحجار مهرجانا حاشدا حسب شهود عيان وحسب الصور وهو أمر كان متوقعا ، لاشك أن من شروط النائب مولاي ولد إبراهيم الأساسية إعطاء زخم كبير وحضور رئيس الحزب شخصيا ، ومن الشروط الأخرى التي لم تعلن أو هكذا أظن هو الترشح باسم الحزب ، لكن أيضا الحزب أراد من المهرجان أن يكون كما يقال "الزركة التي تقتل عصفورين " تلبية شروط النائب المنسحب الجديد وإعطاء رسالة لكل من يود أن ينسحب إلى الحزب المنظم القادر على حشد الجماهير أن رئيس الحزب بانتظارك ، قناة المرابطون ؛ أكثر المواقع الموريتانية قوة وانتشارا كل ذلك رهن أشارتكم لا تفتكم الفرصة الكمية محدودة ..

ومن مطالب الحزب أيضا من النائب هو العمل على انضمام وجوه جديدة ليست شبابية متحمسة بل من القوى التقليدية القادرة على كسر التوازن وتهديد حزب الدولة وفعلا يبدو أن النائب المنسحب نجح في ذلك إلى حد بعيد وإن كان عمدة واد أمور لم ينسحب لكن هناك قوى حقيقية تقليدية قبيلة انضمت وبذلك يكون حزب تواصل دخل مباشرة على خط الصراعات التقليدية في مقاطعة معقدة وتعتبر نموذجا حقيقيا لباقي الوطن وهو أمر له ثمن ..

مهما يكن من أمر فإن الساحة السياسة في مقطع لحجار دخلت في دائرة الصراع الحقيقي وصعوبة التكهن بأي نتيجة في المستقبل ، وحزب تواصل قرر فيما يبدو أن الدخول في ميدان الصراع الحقيقي إلى القوى التقليدية الموريتانية محاولا أن يحدث الشرخ وهو أمر حتى حزب التكتل أكبر أحزاب المعارضة لم يستطع ان ينجح فيه إلا بشكل محدود ، ويبدو أن حزب تواصل أعد عدته من إعلام وحماس وزخم والأهم من مادة (مال)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق