الثلاثاء، 4 يونيو، 2013

‏تدوينات بعض أبناء المقاطعة



Youssef Sidimohamed
عندما نسعى للإبداع فإننا نسعى في حقيقة الأمر لأن نحقق اقصى حد من النجاح و التميز والتفوق و نأمل أن نحقق أعلى عائد مادي نتيجة لذلك ،  وهذا يعني أن الهدف الذي نسعى لتحقيقه ليس سهلاً ولن يأتي بلا جهد يساوي قيمة الفكرة الإبداعية و أكثر من ذلك فإن أسلوب تقديم الفكرة الإبداعية يجب أن لا يقل إبداعاً عن الفكرة ذاتها و كذلك اسلوب تنفيذها، حتى نتمكن من تحقيق الهدف المطلوب و نتجاوز ما يوضع أمام الفكرة الجديدة / العمل الإبداعي من عقبات وهذا يعني الاستمرارية في بذل الجهد والإصرار على النجاح .

Kerim Ould Bellal
مجرد أقتراح ما رأيكم ؟؟
يبدو أن الإقامة قد طالت بفخامة القياده الوطنيه في باريس ،  ولكن عندى اقتراح يدعو لانتخابات رئاسية مبكرة ويطلب للجوء و الإقامة الدائمة له في  فرنسا مع من يحب ومن يحبه فلن تبخل عليه بمنحها وهو فارس الصحراء وصاحب الضربه الأولي في الطريق إلي تمبكتو "ومناجم اليورانيوم "
و بدل اتفاقية دكار "لتي تعيش في عقول بعض سياسيينا المحترمين ويتذكرونها مع كل إطلاله إعلاميه " تكون هنالك وثيقة باريس وتنص علي منع ترشح قادة أحزاب المنسقية وخاصة من أظهروا جلد وتحمس في برهان عجز الفخامة الوطنيه و قادة أحزاب الأغلبية الداعمة الذين هددوا بفناء موريتانيا عند غياب عزيز عن الحكم ومنع استنساخ عسكري جديد علي شكل مدني وبهذا يكون سجل اسمه في الأسماء الخالدة في الوطن

عثمان محمد محمود‏
عبارات أكرهها أشد الكره ؛ بيضاني_حرطاني _أزناقي _أمعلم_إفلاني  ولفاوي_سونكي_ قال صلي الله عليه وسلم "لافضل لعربي علي أعجمي إلا بالتقوى "وقال "سلمان منا آل البيت " وقدم عمربلال علي أبي سفيان وسهيل بن عمرو لذا يجب علي الشباب أن يرفعوا شعار نحن كالعين لا يغني سوادها عن بياضها

Jemila Cheikh
مدينة صنكرافة تحتج وتطالب بالماء والكهرباء
أليس من الجميل بل ومن واجبنا جميعا ان نقف مع شباب صنكرافة حتى تحقيق مطالبهم كما وقف الجميع مع قضية ماء مكطع لحجار..
لماذا لانرى على الاقل بعض الوجوه في وقفات شباب صنكرافة أم أنها ..
على الأقل علينا جميع كل من موقعه أن نقف مع كل مطالب بحقه في مقاطعتنا حتى نكون منصفين.

محمد محمد العبد‏
هناك شخص طالما كان لي مرشدا وناصحا وأستاذا وصديقا ، يفرح حين يراني أصنع الإبداع وأحسن الخطاب بسلاسة وإتقان وفصاحة ، ويغضب حين يراني أتواري في الأخطاء،  أما عنه فإنه بليغ إذا عبر،  فصيح إذا استنطق ، جميل اللغة ، ممتاز الأسلوب ، إنه نقيب الأساتذة، أستاذ اللغة العربية بأعدادية مقطع لحجار الأستاذ عبد الله ولد أحمد العبد الله المعروف بالمانه،  أرجو من أصحاب القلوب الحسنة الدعاء له الشفاء العاجل والعودة إلي طلبته الذين بمرضه مرضوا...

Galla Sidi Mohamed
ما الذي أثار حفيظة نواب الموالات في هذه الدورة البرلمانية؟
أم أن نواب المعارضة وضعوا أياديهم على الجـرح ؟
الشيء الذي جعل أحد النواب يهدد زميله بالضرب خارج قبة البرلمان.
وهدد بعده كبير المزمرين نواب المعاضة بكشف ملفات فساد , إذا لم يتوقفوا عن المواصلة في التهم التي يوجهونها لرئيسه حسب قوله.
والطامة الكبري ظهور إحدى قارعات الطبل ,,, تبالغ في مدح نظام جنرال الورق وحكومة لخروطي ... أما أكتفيتم يا مصاصة دماء الشعب الموريتاني ؟ أما كفتكم قرابة خمسون سنة من الستفلال حتى نهاية نظام ولد الطايع ؟ أم أنكم فيروسات نخر جسم الدولة تتجدد قوتها مع كل انقلاب عسكري؟
#أيها النواب الموقَّرون لا ترفعوا اليد عن الجرح حتى تتصح الأمور#
Lemhaba Ould Bellal
ما أقدم عليه حزب تواصل مؤخرا مع احترامنا لهذا الحزب وسعيه الدؤوب لتخفيف معاناة شعبنا الموريتاني من محاولة للمساهمة في حل مشكلة النقل هو أمر رائع من حيث المبدأ لكن عواقبه خطيرة و تداعياته ستكون أكثر سلبية على مستويين مستوى الإجراء بحد ذاته لن يكون مجديا والمستوى الثاني و هو الأهم بداية انحراف الأحزاب عن مهمتها ودورها
فقطاع النقل من القطاعات الهامة والبائسة في بلادنا و يجب أن تحل مشكلتها بوضع استراتجية شاملة عن طريق الدولة والتي تمثلها الحكومة حاليا
أما الأحزاب السياسية فهي جسم أو وعاء عصري حاضن مدني تحث الأفراد في المجتمع العصري على الإقتناع ببرامجها و أفكارها وتسعى لطمس معالم سلبيات الحاضن الإجتماعي التقليدي الذي ساد في فترة معينة ولم يعد يلائم العصر كالقبيلة والجهة والشريحة والعرق بطرق مقنعة وطنية شاملة معروفة الأهداف ومعلومة الوسائل حتى الوصول لصنع القرار فنتفذ رؤيتها ؛ قد يكون لدبها أذرع خدمية أو سائل إعلام وتلك حسنة بل مطلوبة في ظل تقاعس الدولة عن خدمة المواطن الفقير والعاجز لكن يجب أن تكون بضوابط واضحة المعالم ؛ فالمنظمة الخيرية منظمة خيرية ؛ والحزب السياسي حزب سياسي ؛ حتى لاتختلط الامور و أن لاتتمدد وتخرج نطاق صلاحياتها لأن ذلك كفيل أن بشتت تفكير المواطن المشتت أصلا ويخلط الصلاحيات و مفاهيم ودور الأحزاب في ذاكرته المتخمة بمساوئ السياسة وهو مايؤدي في المحصلة الى انهيار كل ما أريد له أن يتطور من تنمية وسياسية واقتصاد ..
و الدعوة الى حل مشكلة النقل باجراء ملموس مؤقت وليس بوضع خطة شاملة هو اقرب للعبثية تماما الدعوة الى تحريم التدخين في بلدية او مقاطعة لن تكون إلا مهزلة فدور الأحزاب هو التظاهر والضغط و من أجل إصلاح القطاعات وليس إصلاها بنفسها كالمطالبة بإصلاح النقل وليس معالجته بطريقة لن تستمر ولن تجدي نفعا

ـ فتح المجال للتقليد واقدام الأحزاب الأخرى على إطلاق مبادرات لن تكون إلا عبثية إعلامية أكثرمما هي اجرائية فقد يطلق حزب ما حملة لمناصريه لتعليم المواطنين ..

ـ احساس الجهاز التنفيذي (الحكومة ) أن عبئا انزاح عن كاهلها وتستمر في الكسل والفشل أكثر مما هي فاشلة

ـ و النقل بالذات وما يمثله من قطاع حيوي اقترن في اذهان الناس بالجرائم والاغتصاب سيكون أكثر ضررا على الحزب وعلى سمعته إن حدثت حالات اختطاف و سيستغل المجرمون اسم الحزب ويبدأ الحزب في النفي ويدخل متاهات جديدة ...
والله من وراء القصد


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق