الجمعة، 14 يونيو، 2013

مقابلة الفنانة عائشة منت حندن ولد آبه مع وكالة كارافور


مقابلة خاصة لـ "وكالة كارافور للأنباء" مع الفنانة الموريتانية الكبيرة: عائشة بنت حندن ولد الشيخ ولد آبه..
حاورتها / فاطمة بنت الناتي في منزل الفنانة عائشة بنواكشوط.
تعتبر الفنانة عائشة بنت حندن ولد الشيخ ولد آبه إحدى الفنانات البارزات في الساحة الفنية
الموريتانية، ذاع صيتها، وتألق نجمها، ونالت إعجاب الموريتانيين من خلال ما تقدمه من أغان تقليدية وعصرية تطبعها ببصماتها الخاصة.
وتنحدر الفنانة عائشة من عائلة "أهل آبه" الأسرة العريقة في الفن والمروءة والوفاء، ولدت في منكل عام 1973 بين أحضان أبوين كريمين صقلا موهبتها الفنية، وكانت الطفلة عائشة مهيئة لذلك بحسها المرهف وبصوتها العذب، وساعدها في ذلك أيضا سرعة البديهة والذكاء العجيب الذي كان محل إعجاب الوالدين والأقارب، لكنها لم تهتم في بداية حياتها بممارسة الفن كلية بل كانت تمارس الأعمال الخاصة مثل التجارة وغيرها من الأعمال الأخرى، ولم تركز اهتمامها على الفن وتمارسه بصفة تامة إلا مع مطلع عام 2000 م.شاركت الفنانة عائشة بنت آبه في مختلف المهرجانات داخل الوطن، وحققت نجاحا كبيرا في مهرجان "الرحالة" الدولي الذي كانت تشرف على تنظيمه سنويا سفارة فرنسا في انواكشوط.
كما أنعشت فنانتنا المتألقة عائشة الكثير من الحفلات الخاصة لجمهورها وعشاقها في شتى أنحاء الوطن، وحصلت على جوائز كبيرة نذكر منها عل سبيل المثال الجائزة الثانية من مسابقة إفريقية، شاركت فيها إلى جانب موريتانيا عدة دول إفريقية منها: السينغال ومالي والنيجر.. وشاركت في بعض المهرجانات عبر دعوات وجهت إليها من بعض الأقطار العربية والإفريقية.
استقبلتنا الفنانة عائشة بنت آبه في منزلها ببشاشة وأريحية وبكرم الموريتانيين المعهود، وكانت مرحة معي طول اللقاء، وتحدثت معي في المقابلة وخارجها حديثا ذا شجون جعلني أتمنى لو أقابلها في كل يوم من حياتي.
كارافور- بداية نريد من الفنانة عائشة بنت آبه تقديم ورقة تعريفية عنها؟
عائشة – أنا عائشة منت حندن ولد الشيخ ولد آبه من مواليد 1973 في بلدية منكل
كارافو- حدثينا عن بداياتك الفنية؟..كيف ومتى دخلت عائشة عالم الفن؟
عائشة - كنت أدرس في البداية ولم يكن الفن هو هدفي، كان الهدف عندي هو العمل والتوظيف، نلت شهادة الدروس الإعدادية (بريفه) وعندي شهادة في المعلوماتية وعندي أنشطة تجارية، ودخلت مجال الفن بالتحديد سنة 2000 وكان أخي المرحوم إدومو ولد حندن ولد الشيخ ولد آبه أول من وقف معي، ونحن من أسرة فنية تعتمد على العمل أكثر من الفن.
كارافور- هل سبق وأن شاركت في مهرجانات وأنشطة فنية داخل أو خارج موريتانيا؟
عائشة – نعم.. داخل الوطن شاركت في حفل نظمته وزارة الثقافة للتنمية الريفية، وحفل الكتاب في اكجوجت ومهرجان "الرحالة" في السفارة الفرنسية 2006
أما عن أنشطتي خارج أرض الوطن فقد شاركت في مسابقة دولية بين موريتانيا والسنغال ومالي والنيجر.. وحصلت على الجائزة الثانية،و(تضيف ضاحكة) وأثناء المسابقة لبست زي (لكور) وغيبت الملحفة ولاحظت أن غياب الملحفة لم يكن في صالحي، كما شاركت أيضا في مهرجان "عين الوطيه" عام 2012 في المملكة المغربية.
كارافور- الفنانة عائشة أثناء مشاركاتك في هذه المهرجانات خارج الوطن، هل رأيت ضرورة في أن يدرس الفنان الموريتاني قواعد الموسيقى العالمية؟
عائشة - في الحقيقة إن علم أي شيء أفضل من جهله، ولكنني لا أرى أن عجز الفنان الموريتاني عن فهم ومعرفة الموسيقى العالمية يشكل عائقا أمام مسيرته الفنية، أو مشاركاته خارج أرض الوطن، فالأجانب يأتوننا لنعلمهم العزف على آلة الآردين والتيدنيت بدون أن نحتاج إلى كتابة تلك النوتات الموسيقية.
كارافور- هل تلاحظين نواقص في الفن الموريتاني؟
عائشة- نعم ألاحظ نقصا من ناحية الروح الجماعية لأن أغلب المجتمع الموريتاني لا يعيرون أهمية للفن والفنانين،  فمن الأكيد أن الفنان إذا تم تشجيع مواهبه كان ذلك محفزا على النجاح، وسيتطور إلى الأحسن.. وسيقدم الكثير من أجل وطنه الحبيب.
كارافور- ما هي آخر أعمالك الفنية؟
عائشة - آخر أغنية غنيتها منذ ثلاثة أسابيع في برنامج "مواهب" في التلفزة الوطنية، وعنوان الأغنية "ما نبغي نحرج حد.. ما يتواس لحراج".
كارافور - هل تنوين القيام بأنشطة فنية مستبقلا داخل أو خارج أرض الوطن؟
عائشة – نعم عندي برنامج مع السفارة الفرنسية في انواكشوط عبارة عن حفل موسيقي، وكان آخر حفل نظمته معهم ليلة عيد المرأة الدولي.
كارافور- هل تفكرين في إجراء أعمال "دويتو" أي تقديم أغنية بالمشاركة مع فنانين من غير البيظان؟
عائشة – نعم.. يسعدني أن أغني رفقة أي فنان آخر أغنية مشتركة بيننا، وأذكر أن الفنان المغربي شرّاد سمع لي أغنية وأعجبته كثيرا وطلب مني أن أعيد غناءها بمشاركته لكنني لم أوافق على ذلك حتى لا تفقد الأغنية أصلها وتصبح أغنية أخرى ليست أغنيتي وحدي، هذه الأغنية التي عملت من أجلها الكثير والكثير، ولكنني مستعدة أن أغني مع الفنان المغربي شراد، ومع غيره من الفنانيين أغاني مشتركة، وتعجبني تجربة الأغنية الجماعية كثيرا..وكثيرا ماكنت أشرك معي في الحفلات عازفين أجانب، لأن النغمات الموسيقية نغمات متحدة لا تحتاج إلى من يشرحها.
كارافور- الأغاني التي تقومين بتأديتها.. هل انت من يقوم بتلحينها أم تطلبين ذلك من أشخاص آخرين؟
عائشة- كثيرا ما أغني الأغاني التي أديت قبلي، مثل أغاني الفنانة المرحومه ديمي بنت آبه، مع أنه عندي أغاني شخصية لحنها لي المرحوم أخي إدومو ولد آبه، والفنان الشيخ ولد آبه، والفنان أيلّه ولد همد فال وهو العازف الذي يصحبني دائما خلال أسفاري داخل وخارج البلاد.
كارافور- من هم الفنانون المفضلون محليا وعالميا بالنسبة إليك؟
عائشة - محليا الراحلة ديمي بنت آبه تطربني كثيرا لعذوبة صوتها وحسنه، وجميع الفنانين الموريتانيين أيضا يطربونني، وعالميا تطربني الفنانة شيرين كثيرا.
كارافور- لماذا الفنان الموريتاني في نظرك لا يصدر ألبومات غنائية تعود عليه بالنفع المادي والمعنوي كما يفعل الفنانون عالميا؟
عائشة - أرى أن ذلك يعود إلى زهد وقناعة الفنان الموريتاني.
كارافور- هل تعزين ذلك إلى العامل الاقتصادي أم إلى العامل التقليدي؟
عائشة - لقد تعود الفنان والمجتمع الموريتاني على أن الفنان يقدم أغانيه مجانا بدون تكلفة ولا يهتم بالجانب المادي كثيرا.
كارفور- ما هي أكبر العراقيل التي واجهت عائشة أثناء مسيرتها الفنية؟
عائشة - بالنسبة لنا نحن الموريتانيين نحتاج إلى قدر من تنظيم أمورنا ..الوقت..العمل.. الدخل..، بل النظام في كل شيء، فأثناء مهرجان المديح النبوي أحرجتُ حرجا كبيرا- تقول عائشة وهي تضحك - حيث تلقيت بطاقة دعوة أخرى من برنامج "مواهب" فلم أعرف أي الدعوتين سألبي وفي الأخير لبيت دعوة برنامج "مواهب" لأن بعض الأشخاص ألحوا علي كثيرا للحضور في آخر لحظة دون مراعاة مشاغلي، وإذا لم ألبي الدعوة يقولون (ماهي موثوقه) وهذه اعتبرها شكوى.
كارافور- دائما نسمع عن الفنانين العالميين شائعات يكذبونها وينفونها، فهل يعاني الفنان الموريتاني هو الآخر من هذه الظاهرة؟
عائشة- ( تضحك) أكيد فالشائعات هي ضريبة الشهرة، فالمجتمع عندما يطلق شائعة عن فنان يقول: "سمعتها من أخته وصديقته أو أحد أقاربه ليؤكد صدق الشائعة".
كارافور- هل سبق وأن أطلقت عنك شائعات؟
عائشة- نعم.. عانيت من الكثير من الشائعات.
 كارافور- وهلا ذكرت لنا بعض هذه الشائعات؟
عائشة- راجت عني - وكما قلت - عدة شائعات أذكر منها الآن شائعة تقول  أنني أعلنت أن هناك بلدة لن أذهب إليها حتى ولو أعطوني ملأ الأرض ذهبا، وأصبح أهل هذه البلدة غاضبين مني.
كارافور - ما هو موقف الفنانة عائشة من الجريمة التي ارتكبها مؤخرا الفنان سيدي ولد دندني في مقاطعة تيارت والتي كان دافعها الغيرة، حسب ما تناقلته وسائل الإعلام الوطنية؟
عائشة - جريمة بشعة "وإنا لله وإنا إليه راجعون"، وأنا آسفة جدا لما حصل للطرفين.. آسفة على وفاة الضحية، وعلى الفاعل أيضا.. ونحن فئة الفنانين "إيكاون" المعروف عنا أننا إذا قتلنا أحدا قتلناه بالضحك فقط ولا نعرف القتل بغير ذلك.
كارافور- يبدو للجميع أن فئة الفنانين الموريتانيين ( إيكاون) مهمشة من طرف وزارة الثقافة وقد كتبت الأسبوع الماضي الفنانة الطاهرة منت حمباره مقالا شديد اللهجة انتقدت فيه الوزارة وقالت إن معهد الموسيقى الذي وفر رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز كل مستلزماته كما تعهد بذلك سابقا لم يحقق شيئا بسبب الوزارة، وزيادة على مقال بنت حمباره جاءت رسالة الفنان أعل سالم ولد اعليه العنيفة التي بعث بها في الأسبوع الماضي إلى وزيرة الثقافة، متهما إياها بتهميش الفنانين، فما هو موقف الفنانة عائشة من كل هذا؟
عائشة - نعم الوزارة تهمشنا أقصى ما يكون التهميش، والوزارة المعنية عليها أن تشرك الفنان في مجاله فقط المعني به أي من الناحية الفنية وتولي له اختيار فرقته وما يحتاجه، وفي مهرجان التمور بتجكجة لوحظ غياب فئة "إيكاون" مما يعتبر نوعا من الإقصاء والظلم، ونحن من حقنا على الوزارة المعنبة أن تمكننا من الشاركة في المهرجانات العالمية والمحلية.
كارافور – أريد الآن أن نبتعد ولو قليلا عن الفن وما يؤدي إليه.. حدثينا عن شخصية عائشة في المنزل؟
عائشة - أنا إنسانة بسيطة في المنزل ومتواضعة جدا.
كارافور- وكيف تقومين بالأعمال المنزلية؟
عائشة- أحبها بالرغم من أنني لا أتقنها جدا (تضحك)، وأحب النظافة خاصة نظافة المنزل وقد عودني والدي على النظام والنظافة منذ كنت صغيرة.
كارافور- هل أنت والمطبخ أصدقاء؟
عائشة- قليلا.. أدخل المطبخ أحيانا لكنني لا أجيد غير طبخ وجبة (أطاجين) وحدها.
كارافور- عائشة والصديقات؟
عائشة- أحب الصديقات وأحترمهن كثيرا، لكنني لا أحب كثرة الذهاب معهن خارج المنزل.. ودائما يأتونني في منزلي وأنا أحب أن أقدم لهن المساعدة في كل ما يحتجنه.
كارافور- الفنانة عائشة والفيس بوك؟
عائشة- لاحظت على "الفيس بوك" أن هناك أشخاص يتحدثون عن الفنانين الموريتانيين في مواضيع حساسة ويهمشونهم ولا يقدرون ما يقدمه الفنان الموريتاني، فمن الأحسن لهؤلاء أن يلتزموا بالصمت، وإذا كان إنتاج الفنان الموريتاني لا يعجبهم فلكل إنسان وجهة وعمل يحبه ويحترفه، والفن لا يعبر عن شخصية الإنسان، ولا يفسد من كان صالحا، وقد لا يصلح من كان فاسدا.
كارافور- ما هي الكلمة الأخيرة التي تحبين تقديمها للفنان الموريتاني؟
عائشة - حقيقة بالنسبة إلي فإن الفنان الموريتاني جل تضحياته كانت من أجل موريتانيا والموريتانيين، لكنني أحب أن يكثفوا جهودهم الفنية أكثر لخدمة الوطن والفن الموريتاني العريق.
كارافور- شكرا للفنانة عائشة على المقابلة وعلى كرم الضيافة.
عائشة – شكرا لك انت بصفة خاصة ولوكالة  كارافور للأنباء.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق