الاثنين، 9 سبتمبر، 2013

هل ينجح حزب الفضيلة في التشويش على حزب تواصل؟

قالت مصادر سياسية مطلعة وأخرى مقربة من حزب الفضيلة بقيادة الوزير السابق عثمان ولد الشيخ أبو المعالي إن الحزب قرر الترشح في كل الدوائر تقريبا التي ينافس فيها حزب “تواصل” ذو الميول الإسلامية.

وقال مصدر من داخل الحزب إن تعليمات صدرت للأمانة العامة للحزب بطرح مرشحين للحزب في  كل من " مكطع لحجار " بلبراكنه ، و”كرو” بلعصابة، و " الطينطان بالحوض الغربي ، مع قرار ثائي بترشيح رئيس الحزب على رأس اللائحة الوطنية عن الحزب، والدفع بأحد رموز الحزب من الساحة الإسلامية على رأس لائحة نواكشوط.

وقالت المصادر إن أسماء مرشحين جدد بدأ طرحهم في الساحة،وإن الحزب ماض في قراره.

ولم يعلن الحزب لمنتسبيه أو قادته أنه يهدف لمنافسة تواصل فى الساحة الإسلامية، لكن بعض المتابعين لحراكه الأخير رأو في الخطوة محاولة للتشويش على الحزب الإسلامي.

وكان عثمان ولد الشيخ أبى المعالي قد مني بهزيمة كبيرة أمام حزب تواصل في مكطع لحجار سنة 2005 رغم تحالفه مع أبرز رموز المنطقة وزير الخارجية السابق محمد فال ولد بلال.

ويري البعض أن الحزب المقرب من السلطة الحاكمة بموريتانيا يسعي للتشويش على حزب تواصل ذو الخلفية الإسلامية أكثر من سعيه للمنافسة والحصول علي مقاعد انتخابية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق