السبت، 7 سبتمبر، 2013

مقطع لحجار : ستة مرشحين للنيابيات

تلقت اللجنة المكلفة بالتشاور في مقطع لحجار في نواكشوط صباح اليوم ملفات ستة مرشحين للنيابيات عن الحزب الحاكم في المقاطعة وهم :
1)    باب أحمد ولد عابدين : و هو منحدر من بلدية واد آمور و كان قد تقدم للترشح للشيوخ عن الحزب الحاكم في السنة الماضية ، و له بعد اجتماعي في شتى البلديات و يحظى بدعم جماعة من الأطر ، إضافة إلى انتمائه لمجموعة وازنة على المستوى الوطني.
2)    محمد عبد الرحمن ولد سيدي حمود : أستاذ منحدر من مدينة مقطع لحجار ، يحظى بدعم مجموعة العمدة الحالي لبلدية مقطع لحجار و حلفه السياسي في المقاطعة، و هو شاب ذو مصداقية لدى الكثير من الأوساط الشبابية ، كما أنه مدعوم من طرف مجموعة كبيرة من بعده الاجتماعي الذي يتوزع بين بلديات مقطع لحجار و واد آمور و جونابة.
3)    محمد محود ولد سيدي مولود : شخصية معروفة سياسيا و اجتماعيا في بلدية واد آمور ، و هو يساري سابق و ذو كارزمية قيادية قوية ، و يحظى بدعم المجموعة السياسية لعمدة واد آمور الحالي ، و له بعد اجتماعي في كل من بلدية صنكرافة و بلدية جونابة.
4)    سيد محمد ولد محمد السالم : مهندس مدني ، و شخصية سياسية بارزة من مدينة مقطع لحجار ، ترشح للمنصب بعد اعتذار المدير السابق لديوان الوزير الأول و السياسي المعروف الشيخ ولد أحمد عن الترشح ، و هو مدير سابق لشركة (انير) و شركة (إسكان) و يشغل حاليا منصب مدير مركزي في وزارة التجهيز و النقل.
5)    عيدود ولد الكيحل : سياسي بارز و شيخ تقليدي ، و يشغل منصب منسق الحزب في المقاطعة ، يحسب على بعده الاجتماعي و حلفائهم التقلديين ، و يتمي لنفس الحلف السياسي الذي يدعم ترشح  المهندس سيدي محمد للنيابيات و كل من باب ولد المصطفى و عبد الله ولد الطالب ويس للبلديات عن بلدية مقطع لحجار، و له بلد اجتماعي كبير في بلديتي صنكرافة و واد آمور.
6)    أحمد سالم ولد عبد الدئم الملقب يحي : رجل اعنال حاضر في السياسة المحلية و الوطنية من بلدية جونابة ، و له بعد اجتماعي في كل من واد آمور و صنكرافة وجونابة ، و يحظى بدعم مجموعة العمدة السابق لبلدية واد آمور : السيد احمد جد ولد محم بوبه ، و العمدة الحالي لبلدية صنكرافة.
و من الملاحظ غياب ظهر أية شخصية محسوبة على أسرة أهل الشيخ أبي المعالي مما قد يدعم من صحب أن هناك حلفا لم يعلن عنه بعد في المقاطعة داخل حزب الفضيلة يضم شخصيات مقطعية وازنة إضافة إلى رئيس الحزب مثل : الوزير السابق محمد فال ولد بلال و النائب الشيخ محمد ولد محمد المصطفى و المدير السابق للوزير الأول محمد ولد عابدية ولد أمعييف .
كما أن إمكانية مشاركة أحزاب المعارضة ستؤثر كثيرا على المسار الانتخابي في المقاطعة.

و أمام هذه الوضعية يجد الحزب الحاكم نفسه في وضعية حرجة تتطلب السعي في سبيل إرضاء كل الطامحين و هو أمر يصعب مع تعدد المترشحين حتى داخل الحلف الواحد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق