الأربعاء، 4 سبتمبر، 2013

الحرية ... هي رقي فكر، واحترام عقل / إسلمو ولد أحمد سالم

"الحرية ليست حجابا يُرمى، ولا دينا يشتم، ولا أخلاقا تُخلع، هي رقي فكر، واحترام عقل، وبناء مستقبل نظيف" ، حضرتني هذه العبارة بعدما تابعت الزوبعة الإعلامية التي اثارتها الكاتبة الجريئة تربة بنت عمار ، والتي تراوح حولها الكتاب و المدونون و حتى أصحاب التعليقات و التغريدات القصيرة بين مكفر موغل في السب و التسفيه ، و مؤيد متشدد بل متعصب أحيانا في الذود عنها و اعتبار ما صدر عنها إبداعا يستحق الإجلال و التثمين.

و رغم أنني لم أشعر أن الأمر يستحق كل هذه المواجهات ، إلا أنني وجدت في نفسي ميلا في تدوين ملاحظتين أساسيتين:

- أن الرغبة في اختطاف الأضواء و شغل الرأي العام قد تجبر صاحبها إلى محاولة ارتقاء مراقي تدفع به إلى الهاوية ،و لعل أقلها تأثيرا أن يعمد الجمهور المتلقي إلى تصنيفه  في خانة معينة ،  وأن يتوقع ما قد يصدر منه ، و هي أمور يمقتها المبدع الذي يسعى إلى الإبهار و أسر القلوب.


- أن رؤية الأشياء و بالأبيض أو الأسود ، و تصنيفها بالمع أو الضد ،و الحكم عليها بالتكفير أو التقديس ،  أمور لا تخدم إرادة التفاعل و الحوار و ضرورة صقل المواهب والارتقاء بالمجتمع بل إنها تشكل (فرملة)  لتطور الفكر و حركة التاريخ.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق