الاثنين، 9 سبتمبر، 2013

رثاء لضحايا مجزرة مالي / الأستاذ سيد محمد ولد ابيطات

عدوان مرتكي الإجرام أبكانا 
 واهتز منه جميع الكون أن كانــــــــــــا
كيف القرار وأحباب لنا غدرت 
يد الأثيم هم فكان ما كانـــــــــــــــــــا
أبقي فراقهم عد الحصى أسفا
 لكن مصرعهم في الله أسلانـــــــــا
كم حز في النفوس ما نال قائدهم
 (إفكو ) ذو الخلق المحمود عرفانا
ذاك الذي تعبت أعضاؤه عمــــــلا 
 للدين متخذا من الأرض ميدانـــــا
فالمال أنفقه والفكر سخــــــــره 
 والوقت بدده في ذاك أزمانـــــــــا 
القطعة ناقصة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق