الخميس، 21 مارس، 2013

الشعب الموريتاني و صدام ... والحب المستحيل


المهابة ولد بلال 
في ذكرى الغزو العاشرة للعراق وتلك الحرب المنافية لكل أبجديات الأخلاق والقانون الدولي نتذكر محطات سريعة من تلك العلاقة القوية و المتجذرة بين الشعب الموريتاني و العراق وبالأخص شخصية الرئيس العراقي الراحل صدام حسين ؛ إذ لا تكاد تلتقي بموريتاني يكره صدام حسين فقد تشكلت قناعة راسخة لدى كل الموريتانيين بمختلف أجيالهم ومشاربهم أن صدام رحمه الله يعشق هذا الشعب ومعجب به ؛ ويقال أنه لما أرسلت السلطات الموريتانية طائرة محملة بالمساعدات لخرق الحظر المفروض على العراق آنا ذاك لم تسمح لها العراق بالهبوط بسبب العلاقات مع الصهاينة ؛ قال صدام رحمه الله : الشعب الموريتاني ينزل على رأس صدام بكل فخر لكن طائرة المطبعين ليست للشعب .
وشكلت حرب العراق الأخيرة والغزو الأمريكي البريطاني مادة دسمة في ليالي المواطنين الموريتانيين تفاعلوا معها بكل طاقتهم وتسللت إلى أعماق وجدانهم من الشيوخ للأطفال وطبعا كانت النساء في مقدمة الركب متشوقات للأخبار ودمعهن ينهمر 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق