الاثنين، 25 مارس، 2013

لبراكنة: اكتتاب 339 شخصاً مع انطلاق عمليات إحصاء السكان والمساكن


انطلقت اليوم الاثنين في مدينة ألاك عاصمة ولاية لبراكنة؛ في الوسط الموريتاني، عملية التعداد العام للسكان والمساكن؛ حيث تم اكتتاب 339 شخصاً ما بين عداد ومراقب لهذه العملية.
وقد تم توزيع المكتتبين على 278 منطقة عد في الولاية، وذلك على النحو التالي:
مقاطعة ألاك 95 عدادا، مقطع لحجار 54 عداد، بوكي 58 عدادا، بابابي 31 عدادا، امباني 40 عدادا.
ويشرف على تأطير العدادين ثمانية مشرفين، وواحد وستون مراقبا، وتستمر عملية التعداد على مدى 15 يوما سيتم من خلالها وضع قاعدة بيانية لوضعية السكان من حيث النوع والجنس والنمو الديمغرافي.
وفي سياق انطلاقة عملية التعداد على مستوى ولاية لبراكنة أعطى الوالي إسلم ولد سيد إشارة انطلاقة عملية التعداد بحضور حاكم ألاك وكالة الشيخ سيد احمد ولد محمد عبد الله ومدير المكتب الجهوي للتعداد العام للسكان والمساكن محمد محمود ولد الزامل، وأعضاء السلطات الأمنية.
وفي كلمة له بذات المناسبة أكد الوالي على جدية هذه العملية وأهميتها بالنسبة للدولة الموريتانية وللمواطنين عموما بعد مرور أكثر من 12 سنة على إجراء هذا الإحصاء، وستمكن هذه العملية من التعرف على المواطنين والمقيمين على أرض الجمهورية الإسلامية الموريتانية، وبالتالي تتيح السلطات العمومية فرصة تخطيط حياة ومستقبل البلد وهذا ما يتطلب من كل عداد ومراقب ومشرف أن يكون لديه إحساس وشعور بأهمية هذه العملية وخطورتها ومدى تأثيرها الكبير على مستقبل البلاد، وطالب العدادين بضرورة وجود روح وطنية جادة قادرة على مواجهة هذه العملية بكل الجهود.
يشار إلى أنه قد تم تزويد كل العدادين والمراقبين بالآليات والوسائل الضرورية للعملية، كما جندت السلطات كل الوسائل اللوجستية والمادية لنجاح هذه العملية؛ وفقا للمخططات المرسومة لها سلفا.

المصدر : ونا 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق