الأحد، 24 فبراير، 2013

( زهرة شنقيط) تشن هجوما لاذعا على عمدة مقطع لحجار ، و انصاره يردون


نشر موقع زهرة شنقيط هجوما شديدا على عمدة مقطع لحجار و قد نقل الموقع خبرا منسوبا لمدونة محلية ، يظهر فيه العمدة في جانب من الحضور و ليس ملاصقا للوفد الرسمي ، مفسرا ذلك بالتهميش ، و هذا هو نص الخبر الذي نشر تحت عنوان (احتقار عمدة ) "  تعاملت السلطات الإدارية والأمنية مع عمدة مقطع لحجار والقيادي السابق بحزب حاتم بازدراء كبير خلال مهرجان المقاطعة المخصص للاحتفال بتدشين شبكة المياه نهاية الأسبوع المنصرم بعد شهور من التسويف وعقود من الحرمان، مما أثار غضب الكثيرين في المقاطعة المسكونة بالسياسية والمتخمة بالسياسيين.
وتظهر صور نشرتها مدونة محلية العمدة وهو جالس فى حالة وجوم بين العام والدهماء، بينما يتصرف الآخرون في بلدية وكأنهم أصحاب القرار وهو ضيف مغلوب على أمره!.
وكان العمدة الطاهر ولد فروه قد انسحب من حزب حاتم أيام أزمة الرحيل باتجاه الأغلبية،غير أن جلباب النافذين بالمقاطعة ضاق عنه، وبات شبه مهجور "
 و قد رد أحد أنصار العمدة بالتصويب التالي " تصويب : عمدة مقطع لحجار لم و لن يكون معزولا
في البداية أشكر لكم اهتمامكم بمقاطعة مقطع لحجار ، وإن كانت مصادركم قد اقتصرت على المعلومات المستقاة من المدونات المحلية ، و عدم بذل جهد على الأقل في تصفح المواقع التي واكبت الحدث و رغم أنه لا يزعج أيا من سكان مقطع لحجار ما نشر في موقعكم الموقر ، فإنني ارتأيت للأمانة الصحفية ، و حتى تنصفوا القراء بنقل القراءة الحقيقية للحدث ، أن أصوب ما ذكرتم في النقاط التالية :
1)   أن المكان الذي يجلس فيه العمدة هو جانب من المنصة الرسمية ، صحيح أنه ليس ملتصق بالوزير ، كما يتكالب البعض أن يكون ، و المنصة  لعلمكم مرتفعة و تغطي مساحة 100 متر مربع ، و الدهماء كما تصفوا توجد أسفل منها و لعلكم لم تلحظوا الأشخاص المحيطين بالعمدة ، هذا من ناحية ، و من ناحية أخرى فإن مقطع لحجار- كما أشرتم – يختفي فيه هذا المفهوم الذي يجعل هالة من الأبهة بين المسؤول و بقية المواطنين و لعل العمدة أصرخ مثال في التعاطي مع المواطنين و الالتحام بهم
2)   أن المدونة التي نسبتم لها الخبر محلية جدا و مصنفة جدا و لو بذلتم القليل من الجهد لوجدتم سيل من الأخبار المبتذلة و الشتائم للأشخاص و الكثير من اهتمامات الصحافة الصفراء ، فضلا عن الأخطاء اللغوية ، و منهم وراء هذه المدونة هم فرد أو اثنين قليلي الخبرة و عندنا هنا لا تستقى منها الأخبار
3)   أما العزلة التي ذكرتم عن العمدة فهي تجانف الواقع ، فالطاهر ولد الفرروة يعيش عصره الذهبي هذه الأيام ، لكثرة مناصريه و نظرا لما قام به في بلديته من انجازات ملموسة و استطاعته حيازة ثقة الممولين فضلا عن حضوره الإعلامي و لقاءاته مع السلطات العمومية  مما خوله طرح مشاكل المواطنين عن قرب و أهل مقطع لحجار يعرفون ذلك، و لعل هذا ما جعل البعض يمم شطر بعض المواقع التي لا تعرف عنه الكثير لنشر أخبار ملفقة عنه
4)   أن جلبات السياسة الذي ورث عن نظام و الطائع قد خلعه سكان مقطع لحجار، و لم يعد ارتداؤها محمدة ، و الطاهر و مجموعته لم يستندوا يوما على أي من هذا الجيل الذي أصبح متجاوزا
5)   أما حزب حاتم فقد ارتأي العمدة و مجموعة تربو على 60 إطارا من سكان المقاطعة مغادرته بعد أن اتخذ مسارا مع يتعارض مع قناعاتهم و هو أمرا سبب نزيف في الحزب لا زال يلاحقه
و في الأخير فإنني التمس فيكم روح الصحفي الذي تروي الحقيقة نهمه ، و يسحر فضوله  البحث  عنها ، من أجل أن تبحثوا عن المعلومة  سلسالا نقية لا تشوبها شوائب الظنون ، و لا يكدر صفوها  محاولة المساس بالآخرين.
ذ: حدمين ولد عبد الله"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق