الخميس، 11 يوليو، 2013

مدونة دردشات ريم: مع الناجي ولد بلال

مرحبا بك ضيفي العزيز الناجي ولد بلال في دردشة جديدة من دردشات ريم
س. حبذا لوبدأنا الحديث ببدايات كتاباتك ودوافعها ؟
كانت بدايات كتاباتي قبل دخولي لعالم الفيس عبر بعض الصحف الوطنية و قد ترأست تحرير إحداها لفترة وكانت التدوينات التي تقصدونها في الحقيقة مع نهاية 2010 عندما بدأت النخبة الشبابية في العالم العربي تنهمك في عالم الفيس بوك العجيب بسرعته بدقته بانفتاحه على مصراعيه عبر العالم لتتشكل خيوط الحرية و أمواج التعددية .
فذخلت ذلك العالم وبدأت سفينتي الإبحار وسط أمواجه العاتية .

وعندما اشتعل فتيل الربيع العربي في تونس ثم مصر صار الزخم أكبر و بدأت سلسلة حوارات يومية كبرى في المجموعات وعبر الصفحة الشخصية .
ثم بدأ مسار المنسقية يُحاول استيراد تلك التجارب و بدأت أتوقع بفشل التجربة لوجود الفوارق على الأقل في مجال التجربة السياسية و الحرية المتاحة .
و هكذا شهدت علاقتي بالفيس فترات مد وجزر تبعا للظروف الخاصة .
و اليوم تشهد صفحتي فترة مد خاص بحركات الإسلام السياسي وخطورة بعض مواقفها و بيان بعض تناقضاتها التي تُحاول - للأسف الشديد - إغفالها أمام العوام .

نعم. كيف قرأت الربيع العربي ؟

في الحقيقة كانت تجربة تونس نموذجا رائعا في خلع الدكتاتوريات الجاثمة على الصدور وسط قمع الحريات والقتل والتعذيب و هي أطهر الثورات و أقلها فاتورة بشرية .
و في مصر كذلك كان نفس المشهد من حيث الدوافع والبواعث نفسها مع ارتفاع الفاتورة البشرية خلال 18 يوما من الثورة المصرية .
لكن الرئيس مبارك فعلا لم يكن عنيدا و ترك السلطة .إلا أن الثورة عندما انتقلت لأنظمة أكثر خطورة و تنظيما صارت مجرد فتنة لاتبقي و لا تذر .
ففي ليبيا لولا تدخل حلف شمال الأطلسي لكانت الثورة الليبة تشتعل حتى اليوم و ربما تم إجهاضها من يدري ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أما سوريا فتحولت إلى لعبة للأمم و تعقد المشهد فيها و تداخلت فيها عوامل وتعقيدات جعلت مجرد إطلاق مفهوم الثورة عليها يحتاج لجدل بيزنطي .
حيث اختلطت القاعدة بالغرب بإسرائيل بقطر و السعودية وتركيا و الجيش الحر وتنسيقيات الثورة .
من جانب ومن جهة أخرى :
نظام بشار و حزب الله و غيران وروسيا و الصين
أما مايحدث في مصر فهو موجة ثانية من تقلبات الربيع العربي ويسميه البعض إجهاذ الثورة و على كل حال هو مشهد يؤدي لإرباك الوضع الثوري .

س.ماهو تقييمكم لأداء منسقية المعارضة؟

ج.الحقيقة أداء منسقية المعارضة كان ضعيفا و مُملا إلى أبعد الحدود حيث تركزت جهودها على مظاهرات مرخضة من وزارة داخلية يُراد ترحيل نظامها .
إذن هي عبارة عن سلسلة مسيرات شبه أسبوعية في شارع واحد وفي ساحة واحدة و أحيانا تتوقف طويلا بسب رمضان أو الخريف مثلا , كلها إذن مهرجانات و خطابات نسخة طبق الأصل تنتهي حوالي صلاة العشاء و يعود كل إلى منزله خائر القوى كما أن تجربة غياب الرئيس عزيز و ما بث القوم فيها من شائعات عن انقلابات وشلل ل وحالة وفاة سريري إلخ ......
كلها أثرت سلبا على مصداقية خطاباتها و جعلتها تظهر بمظهر المتشفي و أثرت على مصداقية القوم خصوصا السيد جميل منصور الذي كرر أيمانا مغلظة على عجز الرئيس البدني عن أداء مهامه .
و قد كانت عودة الرئيس بصحة مُتحسنة ومارافق العودة و زخمها الكبير و الإستقبال الأسطوري الحاشد جعل لزاما على المنسقية مراجعة رهانها على الشارع بحيث صارت ساحة ابن عباس فخر المنسقية مجرد نقطة ضئيلة في جنب ثور بالنسبة للحشود الممتدة من المطار إلى قصر الرئاسة .
و بعد موافقة المنسقية المبدئية على مبادرة السيد مسعود استشر الجميع خيرا بإمكانية إقناع الرئيس عزيز بقبول حكومة وحدة وطنية و إنهاء حالة الجفاء .
إلا أن المنسقية عادت في مهرجانها الأخير قبل أيام إلى مربع الرحيل وهو أمر غريب فعلا.

س.هل هي محقة في مطالبتها برحيل النظام؟

ج. المنسقية لا يحق لها المطالبة برحيل النظام لأنها بعيدة كل البعد من تجارب بقية معارضات الربيع العربي فهذه المعارضات لم تشارك في أي رئاسيات في تونس ومصر ولم تعترف بأي نتائج وكان قادتها بين السجون والمنافي و الإغتيال .
لم تستضفهم التلفزيونات الرسمية لدقيقة واحدة و صحفهم مصادرة كلها و السجون مليئة بسجناء الرأي وووووو
إذن كل هذه الأمور لاوجود لها في بلادنا هناك حكومة ورئيس منتخب اعترافهم و سجون خالية من السجناء السياسيين لم تصادر أي صحيفة و قادة المنسقية يتحدثون للتلفزيون الرسمي عن كل ما يشاؤون .
صحيح هناك إخفاقات للنظام في بعض المجالات و هناك ثغرات ونواقص ولكن يجب أن لا ننظر باستمرار إلى نصف الكأس الفارغ

س.مايحدث في مصر كيف يقرأه الناجي؟

ج. مايحدث في مصر هو أومة سياسية طاحنة و فشل لنظام الإخوان في التعامل السليم مع حساسية الظرف و في التعايش مع بقية الأطياف السياسية المليئة بالإحتقان تجاه الجماعة أصلا .
أدت تلك السنة الطويلة من الأزمات و المواجهة على كل المستويات بانقلاب عسكري مغلف بثياب مدنية كان موقفي الشخصي مع شرعية الرئيس قبل ان أكتشف أن أوروبا واحة الديمقراطية في العالم لا تعتبره انقلابا و إنما تصحيح مسار بثورة شعبية .
و تأملت في آخر خطاب للرئيس مرسي حيث التعنت وعدم قراءة الأحداث بشكل ناجح و تابعت تهديداته بالفوضى و النفق المظلم ثم رأيت كيف قرا الإخوان الامر على أنه صراع بين الإسلام و أعداء الإسلام مع الأزهر هو اكبر مرجعية إسلامية في العالم قبل وجود جماعة الإخوان , وحزب النور السلفي كذلك له ثقله في التيار الإسلامي المصري .
فمن العيب أن يعزل القوم أنفسهم و ينسلخون من كل الطوائف و الحساسيات المصرية و يُشعرونك بأنها غزوة بدر بين الإسلام و الكفر .
مع أن شيخ الأزهر و حزب النور لا يعطيان شيكا على بياض لأطياف المرحلة الإنتقالية و يُراقان اعوجاجها عن المسار الصحيح
كما أني قرأت مقولة لأحدهم حول الشرعية الإنتخابية يقول فيها : ((إن القبعة لا تكفي لصناعة الراهب .)) .
وعلى كل حال حفظ الله مصر وبلاد المسلمين .

س.ماذا تعني لك السيايسة؟الثقافة؟ الوطن؟..

ج. السياسة هي حلبة مصارعة تنجح فيها بحشر خصمك في الزاوية ليكون دائما في موقف الدفاع و لكن أحيانا كثيرة ألاحظ أن معظم من أُناقشهم من حزب تواصل يسارعون إلى التهجم الشخصي و من ينتقد مواقفهم وتناقضاتهم يدفع ثمن الإساءة والقدح و التجريح وهذه فعلا مفارقة عجيبة من حزب معارض يطالب بالحرية بل من حزب يدعي أنه يتبع منهج الإسلام و لكنه يتناقض مع أخلاق الإسلام للأسف الشديد .
الثقافة هي مكسب عظيم و حصن حصين و هي مرآة الشعوب و فانوسها السحري
الفن هو ذوق رفيع و منبع الذكريات و إبداع الرؤى وصرح الخيال المجنح
الوطن هو حضن الأم الدافئ و مهد الحضارة الشخصية و مستودع أسرار الحب و المجد والعطاء
فبعدد حصاه تتعدد مشاعر الفخر به و مواطن الإعتزاز .

س.هل سبق أن تعرض الأستاذ الناجي لموقف يعتبره طريف؟

ج.عجبت تماما من موقف طريف حيث شاءت الأقدار أن يرزقني الله بالفتى (سيدِ) في نفس اليوم و الشهر الذي وُلدت فيه .
فمن العجائب أن يكون تاريخ ميلادنا مشترك أي يوم 13 يونيو من كل عام إن شاء الله تعالى
فسبحان الله العظيم .

س.بما أنك آخر ضيف لنا قبل الشهر الكريم؟ ماذايعني لك رمضان؟

ج.رمضان شهر الخير والعطاء وهو فرصة سنوية لمراجعة النفس و ترويضها على ترك الملذات رغبة في أجر أعظم عند الله
كما أن مضاعفة الأجر على أعمال الخير تجعله فرصة نادرة لتعويض بعض التقصير في الطاعات خلال الأشهر الأخرى .
أعاننا الله و غياكم على ذلك و بلغنا و إياكم رمضان مرارا وتكرار .

س.انت احد ابرز المدونين ماهي نصيحتك للشباب المدونين؟
ج نصيحتي للمدونين أن يتسع صدرهم للرأي الآخر و أن لا ينسى الواحد أخلاقه بمجرد جلوسه أمام لوحة مفاتيح كما
أنصحهم بضرورة الرد على مضامين المنشور وليس كاتب المنشور و ليفترض أن من كتبه هو اسم مستعار .
وبماذا تخص تدوينات ريم؟
س.كلمة نختم بها هذ الحوار الشيق؟

أخصكم بقصيدة في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم شاركت بها في آخر نسخة من شاعرالرسول صلى الله عليه وسلم :
آيات هديك في الدروب ضياء @ يا خير من شرفت به الغبراء
أنت النبي محمد قد أزهرت @ و تعطرت من إسمك الأسماء
بك أشرقت مهج النفوس فطهرت @ من رجسها و عيوبها الأهواء
أنفاس زهر في بساتين الهدى @ أضحت تفوح بطيبها الأرجاء
وسموت أخلاقا كما الذكر الذي @ زفته بشرى للأنام حراء
يمسى به الروح الأمين ويغتدي @ و مساره التفصيل و الإملاء
ومجامع الحكم التي أعطيتها @ كنز عظيم رامه الحكماء
عظمت خصالك في محامد عزها @ حتى تقاصر دونها العظماء
وبرفع ذكرك صرت نبراس العلى @ كمدا بذكرك غيظت الأعداء
ورؤى الشفاعة في رحابك تنجلي @ و على العيون ترقب و رجاء
أكرم بصحبك هم مصابيح الدجى @ تسموا بهم و تفاخر العلياء
سطرت بالنصر العظيم ملاحما @ هي للعدو هزائم نكراء
فالقوم صرعى عند ساحات الوغى @ بدر بها يترنم الشعراء
وختمت بالفتح المبين وخيبر @ و سيوف قومك منهم حمراء
وتركت دين الله بعدك سيدي @ نور الضحى و محجة بيضاء
فعليك صلى الله يا خير الورى @ ما غردت في سربها ورقاء

ضيفي العزيز الاستاذ والشاعر الناجي ولد بلال شكرا لك علي كل الوقت الذي متحتنا اياه.ورمضانك كريم.
وفي الختام أزكي تحية مني إليكم قرائنا الكرام رمضانكم كريم وكل عام وانتم بصحة وعافية الكثير من المفاجئات والفوائد والدروس الرمضانية والمنشورات في انتظاركم في رمضان تدوينات ريم لاتفوتوا الفرصة بزيارة المدونة
أجري الدردشة:
مصطفي سيديا التقي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق