الجمعة، 12 يوليو، 2013

بيع المازوت المخصص لتشغيل محطة تزويد مقطع لحجار بالمياه

كشف عدد من سيارات النقل العمومى عن تحويل كميات "المازوت" المخصصة لتشغيل المحركات المنصوبة على الآبار التى تزود مدينة مقطع لحجار بالمياه شمال ألاك إلى تجارة مربحة وسوق سوداء جلبت زبائنها من مختلف المناطق المحاذية، حيث يتم بيع "المازوت- كزوال-" بأسعار مخفضة.
وكشفت المصادر التى أوصلت النبأ لمدونة ألاك كوم أن سعر اللتر الواحد من المازوت يتم بيعه من طرف المشرفين على المحطة لأصحاب السيارات بمبلغ 200 أوقية فقط بدل أزيد من 370 عند محطات التزويد، فى فضيحة غير مسبوقة.

ويقول السائقون الذين لتقت بهم المدونة إن المبالغ المالية يتم دفعها للمشرفين من طرف سائقى السيارات فى ساعات النهار بينما يتم تسليم كميات "المازوت" ليلا حين يخير الظلام على المنطقة.

وتقول المصادر إن الجهات المشرفة بدأت تشعر بسرعة نفاد كميات الوقود غير أنها لم تدرك بعد أن المكان تحول إلى نقطة غير رسمية للتزود بالمازوت وبأسعار تناسب دخل السائقين، خاصة مع دخول شهر الصيام.
وفى رد احد السائقين على سؤال حول ما إذا كانت الكميات التى يتم بيعها محددة أجاب بالقول "السائقين يدفعون مبالغ مالية ويحصلون على مقابلها من المازوت بتسعرة 200 أوقية للتر، مضيفا هذا ما أعرفه وهذا ماجربته".

المصدر : مدونة ألاكوم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق