السبت، 1 فبراير، 2014

وفاة المغفور له بإذن الله إنجيه ولد سيد أمحمد

(كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُور) صدق الله العظيم
بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره وببالغ الحزن و الأسى ، تلقينا فجر الجمعة نبأ وفاة المغفور له بإذن الله إنجيه ولد سيد أمحمد ، ندعو الله سبحانه أن يسكنه فسيح جناته مع الأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً، وأن ينزل عليه رحمته وأن يلهم أهله و ذويه جميل الصبر والسلوان .
لقد كان– رحمه الله- إنسانا هادئا بسيطا متواضعا ، مؤمنا تقيا ، ورعاً زاهداً في الدنيا ، عاملا لآخرته .
(إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن ولا نقول إلا ما يرضي الرب. وإنا على فراقك يا إبراهيم لمحزونون)
وإنا لله وإنا إليه راجعون
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق