الأحد، 8 ديسمبر، 2013

حتى يتبين الخيط الأبيض من الخيط الأسود/ بقلم الأستاذ : جدو الملقب أباه ولد أجديدو

في خضم خوض غمار الاستحقاقات البلدية و التشريعية التي تشهدها البلاد عموما ، و مقاطعة مقطع لحجار خصوصا ، في 23 نوفمبر المنصرم ، و صعود حزبي الاتحاد من أجل الجمهورية و تواصل لخوض الجولة الثانية و الحاسمة من الانتخابات البلدية و التشريعية في بلدية صنكرافة و مقاطعة مقطع لحجار ، كثرت التساؤلات و حبست الأنفاس ، ووجهت الأنظار إلى حزب التحالف الشعبي التقدمي الذي احتل المرتبة الثالثة بعد الحزبين ، و كثر القيل و القال ، لكن العارفين بحزب التحالف الشعبي التقدمي و المتابعين لمساره التاريخي و السياسي و مواقفه الجليلة من مختلف القضايا الوطنية ، ظلوا مجمعين أن حزب تواصل سيحظى بدعمه اللامشروط و ذلك لعدة اعتبارات نذكر منها :
1)    أن التحالف الشعبي التقدمي يعتبر من أبرز الأحزاب المعارضة على الساحة الوطنية و أشدها تماسكا و قدرة على تخطي الصعاب ، بالإضافة إلى وضوح الرؤية في اتخاذ القرارات الحاسمة كلما كان ذلك ضروريا ، ولا أدل على ذلك من دعم التحالف للقاسم ولد بلالي في انواذيبو و تواصل في دوائر أخرى.
2)    أن التحالف الشعبي التقدمي أعطى الحرية لكافة فروعه في اختيار مرشحيه و منع منعا باتا إجراء أي تحالف مع الحزب الحاكم ز تحت أي ظرف من الظروف .
لكن – و للأسف -  حصل ما لم يكن في الحسبان ، فقد أقدمت جماعة من الحزب على إعلان دعمها للحزب الحاكم ، ضاربة عرض الحائط  بكرامة التحالف الشعبي التقدمي و بنضاله و نبل مواقفه ، محالة عبثا ، و برزمة من المبررات الواهية التي لا تمت إلى المنطق و العقلانية بصلة، تبرير قرار نصطك منه المسامع و يندى له الجبين.
و بهذه المناسبة أود أن أوضح ، و أتحمل كامل المسؤولية ، أن التحالف الشعبي التقدمي بريء براءة الذئب من دم يوسف من هذا القرار ، الذي لم يصد من القيادة العليا للحزب و لا من القواعد الشعبية على مستوى المقاطعة و التي تقف صفا واحدا ضد المواقفته الضاربتين في  المسيئة للحزب ، الذي يريد البعض أن النيل من سمعته و هيبته الضاربتين في التاريخ، و أأكد أن التحالف الشعبي التقدمي لا يبيع كرامته  لا كرامة مناضليه بمثل جبل أحد ذهبا ، أحرى بطاقة شمسية و سد..
و أعود و أكرر أن الاتفاق المذكور لا يلزم غير موقعيه ، لأن كوادر الحزب و القاعدة الشعبية منه براء ، و أن المناضلين الشرفاء ماضون في الدفاع عن كرامة الحزب مهما كلفهم ذلك من التضحية بالغالي و النفيس ، و سيعملون لتحقيق ما يناسب و يصون كرامة حزب التحالف الشعبي التقدمي في كل  شبر من مقاطعتنا الحبيبة .
بقلم المناضل في التحالف الشعبي التقدمي

: الاستاذ/ جدو الملقب أباه ولد أجديدو

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق