الخميس، 15 أغسطس، 2013

الحزب الحاكم في مقطع لحجار يتجه إلى المحاصصة

يترشح لكرسي عمدة مقطع لحجار هذه ثلاث مرشحين من خلال الحزب الحاكم و هم
- العمدة الحالي الطاهر ولد الفروة : و يحظى بشعبية كبيرة في الأحياء الشعبية و القرى و التجمعات القروية خارج المدينة ، و ترى فيه التجمعات القبلية الوجه الذي يبتعد عن سيطرة و توجيه وسطه التقليدي و تعتبره الشخص القادر على إدارة البلدية من مسافة متساوية من كل الحساسيات الاجتماعية للبلدية و قد حظي بدعم أطر كبار شخصيات اجتماعية و دينية وازنة و يتوفر على عدد كبيرالوحدات القاعدية للحزب من بين 102 وحدة للحزب على مستوى البلدية ، كما أن خبرته و علاقته الوطيدة مع الممولين قد تدفع الكثير من كوادر الحزب الشابة للسعي لإعادة انتخابه ، كما أن خلفيته العسكرية و علاقته مع القادة العسكريين و صلته المباشرة برئيس الجمهورية قد تساعد على محافظته على المنصب
- السيد باب ولد المصطفى و هو وجه سياسي معروف و تعد هذه  خامس مرة يتقدم بها لهذا المنصب، و يحظى بتعاطف كبير من الأوساط التقليدية من مجتمعه و بعض الشخصيات السياسية البارزة ، و يرى في ترشحه البعض محاولة لإعادة سيطرة الجماعات السياسية التقلدية من أطر الحزب الجمهوري ، يتوفر عدد كبيرالوحدات القاعدية للحزب ، و علاقات واسعة داخل كواليس السلطة و الحزب على المستوى الوطني قد تساعده في طموحه.
- المختار ولد الطالب ويس و هو إداري متقاعد و يعتمد على خبرته و علاقاته الواسعة في الجهاز الإداري لمفاصل الدولة  كما أنه دخل اللعبة من خارج الخلاقات الداخلية للحزب ، و يرى أنه يشكل حلا وسطا يستطيع الموافقة بين الأطراف و يتوفر 11 وحدة قاعدية

وقد اتسمت الصرعات السياسية على بلدية مقطع لحجار بهدوء تام و تفهم من الجميع بضرورة حل أزمة الترشح بطريقة تشاورية ، فقد اشرفت مجموعة من أطر البلدية على مبادرة توافق بين جميع الأطراف الطامحة إلى منصب العمدة ، و رغم أن المبادرة لم تعط نتائج ملفوسة ، فإن بعض المراقبين يرون أن اللجنة ستضطر إلى رفع تقرير إلى المكتب التنفيذي للحزب بوصفه الجهة الوحيدة المخولة للبت في النزاع ، و توجد مؤشرات قوية على أن القرار المتوقع هو إعطاء منصب العمدة لأحد الطريفين و منصب أحد نواب المقاطعة الذي هو من حق البلدية المركزية أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق