الأربعاء، 11 مارس 2015

أساتذة واد آمور يشكون ابتزاز مدير الدروس

الأخبار- اشتكى عدد من أساذة التعليم الإعدادي في بلدية واد آمور التابعة لمقاطعة مقطع لحجار شمال لبراكنه مما قالوا إنه "ابتزاز مكشوف" يمارسه عليهم مدير الدروس بالإعدادية محمد محمود ولد آوفي منذ أسابيع.


وقال أحمد سالم ولد يحي متحدثا باسم الأساتذة في اتصال هاتفي بوكالة الأخبار إن طاقم التدريس بالإعدايدة يتعرض لـ"ابتزازا مكشوف" من مدير الدروس حيث يتم إخراج التلاميذ من الفصل في حال تأخر وصول الأستاذ إلى القاعة بنحو عشر دقائق كما يقوم بمنع الطلاب من الدخول إلى المؤسسة في حال تأخروا لمدة خمس دقائق.

وأضاف ولد يحي أن الأمر أخذ منعطفا جديدا بعد تباهي المدير أمام عدد من آباء التلاميذ بأنه قادر على تعليق رواتب الأساتذة لأي سبب كان، وإن شكاواهم لن تجد طريقها إلى الجهات المعنية، متهمين وزير المالية بحماية المدير.

وختم الأستاذ بالقول إنهم بدؤوا منذ يومين بالتوقف عن التدريس لنحو ثلاث ساعات وإن الوضع سيتطور إلى إضراب مفتوح في حال لم تتدخل الجهات المعنية لوضع حد لاستهتار المدير بكرامة الأساتذة حسب قوله.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق