الثلاثاء، 17 مارس، 2015

حل أزمة إعدادية واد أمور لصالح الأساتذة

علق أساتذة واد آمور إضرابهم عن التدريس الذي دخلوا فيه صباح اليوم الثاثاء بعد ساعتين من بدايته حيث استجابت الوزارة لطلبهم وأصدرت مذكرة بتحويل مدير الدروس، الذي كان السبب الأبرز للأزمة ، إلى جونابة.
و أكد الأساتذة أن حاكم المقاطعة أخبر بتحويل مدير الدروس المذكور بعد ساعتين من الإضراب
و كان أساتذة إعدادية واد آمور التابعة لمقاطعة مقطع لحجار شمال لبراكنه قد أعلنوا دخولهم في إضراب عن التدريس لمدة ثلاثة أيام ابتداء من صباح اليوم الثلاثاء وذلك احتجاجا على ما وصفوه بـ"ابتزاز" يمارسه عليهم مدير الدروس . كما أن الأساتذة درسوا  مقترحا بإمكانية مقاطعة امتحانات الفصل الثاني والمقررة الأسبوع القادم.

و كان حاكم المقاطعة  وصل أمس الاثنين إلى البلدية واجتمع بطاقم التدريس رفقة مفتش التعليم بالمقاطعة و اطلع على تفاصيل القضية و التزم بالسعي لحلها ، و هو ما اتضح في القرار الذي صدر بتحويل مدير الدروس المذكور .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق