السبت، 28 مارس، 2015

إيجاز صحفي من مبادرة اتلاف بلدية صنكرافة


من قررت قيادة مبادرة اتلاف بلدية صنكرافة ضمن حزب الاتحاد من اجل الجمهورية برئاسة رجل الاعمال رئيس المبادرة احمد ابى المعالى ولد منان عقداجتماع بمبنى مقر الحزب يضم كل القيادات المحلية بالبلدية وممثلين عن جميع مناضلين الحزب وممثلين عن كل احياء عاصمة البلدية اجتماعا مفتوحا تناقش فيه كل المشاكل المطروحة والملحة لدى الساكنة وخصوصا وضعية المنمين والضعفاء والمحرومين فى هذه السنة التى تبدو فيهاملامح جفاف حاد بالبلدية وقد كلّف مكتب المبادرة القيادي بالإتلاف والناطق باسم منتخبيه داهى ولد ابراهيم بجولة بالبلدية للاتطلاع عن قرب على المشاكل والاجتماع بهم وههو ما تم بالفعل كانت نتائج الاجتماع على النحو التالى:

1-    تمت الجولة فى يومي الأربعاء والخميس الموافق 25 و26 3. 2015.
2-    عقد الاجتماع يوم الجمعة الموافق 27-03-2015 الساعة الخامسة واختتم الساعة السابعة والربع مساء
3-    - تم تحديد المشاكل الملحة والمطروحة بعد نقاش ناضج ومسؤول.
4-     تقرر تكوين لجنة تضم ممثليين عن القرى والاحياء بعاصمة البلدية و ثلاثة قياديين من مكتب الاتلاف هم نائب الرئيس رجل الاعمال السيد محمد سالم ولد عبد السلام والناطق باسم منتخبيه داهى ولد ابراهيم و عضو المكتب السيد يهديه ولد أمبيريك وتكلف هذه اللجنة بالاتصال بالجهات الرسمية العمد. النواب وشيخ المقاطعة وحاكم مكطع لحجار ووالى ولاية لبراكنة. وان دعت الضرورة السيد رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز من اجل إيجاد حلول سريعة لهذه المشاكل.
5-     تقرر عقد اجتماع بالمقر كل شهرين للاطلاع على نتايج اعمال اللجنة وان الاجتماع مفتوحا امام جميع الراغبين فى الحضور من ساكنة البلدية وفاعليها السياسيين والاستماع لجميع الملاحظات وأخذها بعين الاعتبار
6-      تقرر عقد اجتماع كل ثلاثة أشهر يضم حضور مكتب الاتلاف واللجنة المحلية الاتلاف إجباريا ومفتوح امام جميع ساكنة البلدية.
7-     وافق المجتمعون على تثبيت مكتب الاتلاف المعين منذ تأسيس المبادرة الى حين انعقاد مؤتمر عام يضم المقتنعين بالإتلاف و ببرنامج رئيس الجمهورية وبرنامج حزب الاتحاد من اجل الجمهورية وقررو الانفتاح ومد اليد لجميع المنتخبين المحليين والمناضلين بالبلدية المنضوين تحت لواء حزب الاتحاد من اجل الجمهورية وجميع قيادات ومناضلين احزاب الأغلبية بالبلدية كل حزب الفضيلة مثلا وحتى احزاب المعارضة الموجودة بالبلدية من منهم مستعد للتعاون والحوار حول القضايا الكبرىى ومحل وفاق الجميع بعض النظر عن إنمائه الحزبي وياخذون.
على رئيس فرع حزبهم حزب الاتحاد وعمدة بلديتهم عمدة الاتحاد عدم حيادهم مما تقتضيه المهنة والمسؤولية ونطالبهم بالعدول عن ذالك مما يضمن تنمية شاملة للبدية والانسجام الحزبى وهم اول من يجب ان يسهر عليه وهو مالم يتم الى حد الان للاسف وهم من يجب عليهم المبادرات فى سبيل ذالك وان يعو جيدا ان المواطن الصنكرافي اليوم يعرف جيدا ماله وماعليه ويرفض كل انواع التبعية لأي كان. والله الموفق.

 وقل اعملو فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون صدق الله العظيم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق