الجمعة، 30 مايو، 2014

تدوينات من ألاك ... إسلمو أحمد سالم

1.     أستعد الآن للسفر إلى ألاك صحبة الجنرال أسامة (صاحب الصورة) الذي يصر على المشاركة في مسابقة دخول السنة الأولى الإعدادية من المدرسة العسكرية رغم الحديث المتواتر عن تراجع أدائها ...الأكيد أن موريتانيا ستحكم من طرف العسكر لمدة طويلة ......
2.     وصلنا إلى مدينة ألاك عصر اليوم ، و هو كما عهدته ، يستقبلك بدفء و حنان ، لا يكتشف جماله إلا من ألفه ،و يزخر بكلما يؤثر في النفس ، جمال أخاذ من غير رتوش ، و تاريخ خافل بذكريات التلاميذ ، و ماض يمد جذوره ليحكي تاريخ بلد برمته و تاريخ حضارة عريقة ، تناغمت فيها تراتيل الذكر في محظرتي الكحلة و الصفرة ، و حمحمة الخيول في مضارب أبناء عبد الله و النيران الليلية لأبقار إفلان البيضاء ذات القرون الطويلة, إنه ألاك الذي لا يكتب في وجدانك إلا ما لا تستطيع أن تمحوه السنون
3.     صباح جميل في مدينة ألاك ، نسمات باردة تداعب الجفون ،و مع طلوع الفجر يلاحقك الأذن من كل جهة ، فلا تجد عن الاستيقاظ مخرجا.
إمام المسجد الذي صليت فيه الصبح يبدو أنه غائب ، فتقدم أحدهم ، فصلى دون تجويد ، ولم يقم الإخفاء و لا الإظهار و لا المد.
عند مركز مسابقة المدرسة العسكرية ، تفاجأت لعدد المترشحين ، 4 للإعدادية و 10 للثانوية ، و لعل هذا العزوف يفسر ما يشاع عن تراجع أداء المدرسة


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق