الاثنين، 31 مارس، 2014

مقطع لحجار ... الشرطة تطارد شبح الإيبولا

قامت الشرطة الوطنية أمس الأحد في مقطع لحجار بمساءلة جميع ملاك العيادات و الصيدليات في المدينة ، و ذلك بحثا عن سيدة تخشى الشرطة أن تكون مصابة بمرض الحمى النزيفية (الإيبولا) ، المنتشرة حاليا في غرب إفريقيا ، و كانت السيدة المذكورة قد قدمت إلى المدينة صحبة زوجها و أبناء لهما في سيارة (تويوتا) يملكها شرطي سابق ، و قد اشتبه السائق في الحالة و أحضرها إلى المفوضية لتأمره بإيصالهم إلى المستشفى ، صاحب السيارة أوصل المرأة و أسرتها إلى إحدى الصيدليات ، و الطبيب الموجود في الصيدلية شخص الحالة على أنها حمى الملاريا و أعطى للسيدة قرصين من (افانسيدار)و علبة من (دوليبرانه 1000) لتغادر إلى السوق لقضاء بعض المهام قبل العودة إلى الضواحي .
الشرطة عادت للبحث عن السيدة في جميع الصيدليات و العيادات لتنتشر القصة بسرعة كالنار في الهشيم ، مما أصاب المواطنين بهلع شديد
. (ريم تودي) زارت مساء أمس الصيدلية حيث كانت السيدة فتأكدت أنها مصابة بحمى الملاريا ، كما زارت بعض الصيدليات لتتأكد من نوعية المرضى الذين يرتادون العيادات و الصيدليات ، و قد أكد المسؤولون الصحيون عدم تسجيل حالات تدعو للريبة في المقاطعة.

صباح هذا اليوم اتصل بنا مصدر صحي مسؤولة ليؤكد العثور على السيدة و فحصها عند المستشفى المركزي و خلوها من المرض ، لكن القصة لا زالت تلقي بظلالها على المدينة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق