الأحد، 23 مارس 2014

نطلب من ولد الكبد أن يُسلم لنا على اللاعب "نيمار"

تعلمون جميعا أن عبد الله ولد الكبد أصبح سفيرا لبلادنا في البرازيل، وهو منصب يستحقه الدبلوماسي الشاب، وقطعا أنها فرصة مهمة لمشاهدة كأس العالم التي تنطلق في البرازيل بعد ثلاثة أشهر فقط.
وبهذه المناسبة نطلب من سفيرنا في البرازيل أن يبلغ سلامنا لمدرب البرازيل (لوي فيلبي اسكولاري) وأن يخبره أن المرابطين كانوا يتخممون في الذهاب إلى كأس العالم، لكنهم فترانين هذا العام، والبرازيل بعيدة، والصحة لها في كأس العام.
من جهة أخرى نطلب من ولد الكبد أن يُسلم لنا على لاعبي البرازيل، وخاصة "نيمار" ونوصي السفير أن يقول لـ"نيمار" إن ش إلوح افش علمت أنه ملّح نادي برشلونا، ونريد (كوميسيون) من تلك الصفقة.
وعلى سفيرنا في البرازيل أيضا أن يبحث لنا عن اللاعب كاكا و اللاعب روبينهو واللاعب داني آلفيز،
واللاعب زاميريز، واللاعب هولك، واللاعب دانتي، ويخبرهم جميعا أن الأندية التي يلعبون فيها لا تعرف اللعب، وأن أفسى نواذيبو، وأفسى تفرغ زينة ترغبان في التعاقد معهم لكن عليهم أيضا أن يعرفوا أن الفظة هذا الزمن ليست كثيرة في موريتانيا.
ونطلب كذالك من ولد الكبد، أن ينصح منتخب البرازيل بإقامة معسكر تدريبي في مقاطعة مكطع لحجار، فالماء في هذه المقاطعة معلوم، ويقوى الغدة الدرقية، ويصقل الكليتين، ويداوي الأمراض التي ليست معروفة.
موجبه أننا في (ش إلوح افش) نسلمُ على سفيرنا عبد الله ولد الكبد، ونطلب منه أن يُسلم لنا على جاليتنا في البرازيل المتمثلة في الزميل دداه عبدالله، مراسل الجزيرة الرياضية، ويخبره أن الأهل جميعا بخير، ولا داعيّ لقدومه قبل انتهاء كأس العالم، والسلام.

ش إلوح افش

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق